الرئيسية / أدب المراثي / الأديب عبد الفتاح محمد سالم في رثاء الشيخة عائشة المختار حامدن رحمها الله

الأديب عبد الفتاح محمد سالم في رثاء الشيخة عائشة المختار حامدن رحمها الله

الأديب عبد الفتاح محمد سالم الشيخ أحمد في رثاء الشيخة عائشة المختار حامدن رحمها الله و أسكنها علياءَ فردوسه :

سأمتهن القريض بأم عيني
فبين الشعر هند مشت وبيني

فقالت ما نطقت ببيت شعر
ولا (كاف من الكيفان زين)

فقلت بلى فما بيت لعمري
ولا ( كاف ) علي( بطائبين)

فقالت لي حلفت فقل رثاء
لعائشة تبر به يميني

فقلت لها ستكتبه رثاء
يميني اليوم لا شلت يميني

فقلت مخاطبا قلمي وشعري
معا (( -حييتما من صاحبين -))

(( أدمعا تبقيان بغرب عين ))
و قد واريتما أم الحسين

ألا إن الرثا في مثل خطب
جليل حامدي فرض عين

فكونا راثيين و لا تكونا
إذا لم ترثياها ( كاصرين)

فكم قد سجلت وعظا وذكرا
مسجلة بذاك شهادتين

بتأليف و تدريس أفادت
من المولى الكريم ميسرين

و جاءت نصرة الهادي بخلق
لها ضحى( بروص) وكرمسين

و من وجد المحبة سال منها
على الخدين دمع المقلتين

و يملأ قلبها طيبا و حبا
((هوى الحرمين اشرف موطنين))

سقتها رحمة الغفران دوما
بجاه محمد و الهجرتين

على البدر المنير صلاة فتح
ننال بها الغنائم من حنين

تعليق واحد

  1. ما احسن هذا !
    بارك الله فيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.