الرئيسية / فيسبوكيات / الأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف مرحبا بضيوف القمة

الأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف مرحبا بضيوف القمة

اتصل بي عبر الهاتف شيخي و أستاذى محمد فال بن عبد اللطيف و أتحفنى بقصيدة رائعة يحتفى فيها بقدوم الزعماء العرب إلى انواكشوط. القصيدة من شعر الأستاذ السهل الممتنع المنطوي على النكت و الاشارات الأدبية البديعة ، متح فيها من معين ثقافته المحظرية وخبرته العصرية فجاءت جامعة مانعة فهاكم رائعة الأديب الشاعر محمدفال بن عبداللطيف

مرحبا بكم في أرض الفتوح:

بســــماتِ الســــرور بالبــــشر لوحى *** و بســــرِّ بيــــــــن الجـــوانــــح بوحي
غردي ، أنـــشدي ، ونـــــادي جهارا : *** بكـــــمُ مرحــــــبا بـــأرض الــــفتوح
أرضُ شنـــــقيطِ حيـــــث يرتطمُ الموْ *** جُ بريح الصـــــــحراء فـــوق السطوح
حيث كـــــنا هنا على الــــــعز دهرا *** حيـــــث حــــــلت خـــــــــيامنا ذا طلوح
حيث الَأجدادُ ما ابتـــــنوا قط صرحا *** غير صــرح الإبا و صـــرح الطـــــموح
حيث الأجداد ما اكتســــوا قـــط خزَّا *** بل مســـــــوحا فاقــت جــــميع المسـوح
حيث تــُــبرى الدواة من كـــل داء *** حيث تــــشـــــفى الألواح من كـــل لــوح
غردي ، أنـــشدي ، ونـــــادي جهارا : *** بكـــــمُ مرحــــــبا بـــأرض الفــتوح
أنا شنـــــقيط هـــــــــدمي الــــهدم و الدمْ*** مُ هو الدَّمُّ و الجــــروح جــــروحــى
حز في النفس أن أرى بيضة الأمْـ *** مـة بــــــيـــن المـــــــكبوح و المـــــذبوح
وســــموم الخــــــلاف دبَّت فألوت *** دون بُقـْــــيَا بــــــــــكــــل روح و روح
قـِــــمَّةٌ ، أمـــــةٌ أجـــــــــابت نداءا *** قـــــد أتـــــاها من الشفـــيق النـــصوح
فأصـــــاخوا مــــــنه لرأي حصيف *** للــــــحباب بن المــــــنذربن الجـــموح
قـــــادهم للرشـــــــاد منــــــه زعيم *** ذو مــــــيول إلى الإخـــــــا و جـــنوح
قـُـــنَّة المـــــجد أنـــت يا قـــمة العُرْ *** ب و صـــرح أزرى بكل الــــصروح
أصلحي ما انـــــفأى و شُدِّى و عُدِّى *** سـَـــدّدى قـاربى و رُومِــــي و روحي
إن هــــذى الشـــــــعوبَ ترنوا إليكم *** رقرقـــت في رنــــوها عن صـــــبوح
و يقـــــين أن الديـــــاجى ستــــــنجا **** بُ فطـــول الـــظلام بالصبح مــوحى
مَرْحَــــبٌ صـــــادق من القلب يغنى *** عن شــــــروح و عن شروح الشروح
هذه أرضـــــكم و مــــــا نزحت إلـْـ *** لا ليـــــمــنى نزوحـــــــــها بالنزوح

يعقوب بن عبد الله

شاهد أيضاً

من صفحة الأستاذ عبدالله محمد على الفيسبوك

قرأت للأستاذ محمد فال ولد عبد اللطيف، وأنا يافع أحبو على بساط الكتابة، “رسالة الكوس” ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.