الرئيسية / الاخبار / أوفى بن يحظيه بن عبدالودود في مدح محمد صالح انن بن الشيخ أحمد

أوفى بن يحظيه بن عبدالودود في مدح محمد صالح انن بن الشيخ أحمد

أوفى بن يحظيه بن عبدالودود ولد عام 1900 في الترارزه، وفيها توفي سنة 1944، وقضى حياته في موريتانيا.
درس في محظرة والده يحظيه بن عبد الودود أستاذ النحاة في عهده، وأحد فقهاء البلاد.
كان له دوره العلمي، إذ كان يدرس في محظرة والده، كما كان يساعده في نشاطه الاجتماعي.
له شعر أوفى بن يحظيه بن عبدالودود ولد عام 1900 في الترارزه ، وفيها توفي سنة 1944 ، وقضى حياته في موريتانيا .
درس في محظرة والده يحظيه بن عبد الودود أستاذ النحاة في عهده، وأحد فقهاء البلاد.
كان له دوره العلمي، إذ كان يدرس في محظرة والده، كما كان يساعده في نشاطه الاجتماعي.
له شعر بحوزة أسرته، لم يعرف طريقه للجمع والتحقيق.
طرق في شعره الأغراض المألوفة في زمنه، بخاصة شعر التوسل والمديح والرثاء، وشعر النسيب والغزل، وضمن شعره ألفاظاً وصوراً وتعبيرات من المأثور.

وبين أيدينا رسالة تتضمن قطعة شعرية رائعة في مدح محمد صالح بن محمد سيديا بن الشيخ أحمد رحمه الله وهو إذ ذاك مترجم في مدينة أكجوجت

الحمد لله وحده, وصلى الله على من لا نبي بعده, أما بعد فسلام تام, طيب عام, من كاتبه أوفى بن يحظيه, إلى من قال فيه:
قُلت للرَّكْب عرجوا بي فإنَّا ** دورَ حي الربَاب بالنعْف هَنَّا
ما عَرَفتُ الديار بالنعف حتى ** ظَلْت حيْران وسْطها أتظَنَّى
فتَذَكَّرتُ معْهدا كَان قِدمًا ** يجمَع النَّدْب والغزَال الأغَنَّا
فارَقتْنا الربَابُ فيه وكَانت ** دَأبُهَا الهجر والتَّباعُد عنَّا
ثم مَازِلتُ مُستَهامًا إلى أن ** قِيل لي – والمرَاد قد يتسنَّى –
إنَّ في ذِي البِلاد من تَتَمنَّى ** فاسْتقَر الحَشا به واطْمأنَّا
سَيِّد أيِّدٌ جَواد إذا ما ** دام مَحْل يُغادِر الحُر قِنَّا
عُودُه للصَّديق ألْينُ عُود ** وإذا مَسَّه العَدُو اقْسَأنَّا
وإذا جَارُه يَخاف مَخُوفا ** كان مِنْ دُون مَا يَخَافُ مِجَنَّا
وترى انَّنَّ يَطلب المجدَ حتى ** لم يدَعْ من فُنونه اليوم فنَّا

موجبه لا ينحصر, وعلى بعضه أقتصر, وهو إعلامكم أنا وصلنا هذه القرية وليس فيها من نعرفه غيركم والسلام.[*

قال في جمهرة اللغة (2/ 1089): تقول: اقسأن الرجل اقسئنانا، إذا غلظ وجسا, قال الراجز:
إن تك لدنا لينا فإني ** ما شئت من أشمط مقسئن

المصادر:
القصيدة نسخت من المخطوط المرفق لهذا العنصر وهو مقروء وبخط جيد.
ترجمة الشاعر ملخصة من موقع معجم البابطين http://www.almoajam.org/poet_details.php?id=1421

8 تعليقات

  1. وخيرت بالولي الصالح العلامة محمد صالح الملقب انن رحمه لقد كان ممدحا حقا

  2. ويقول القاضي محمد عبد الله “اباه” بن محمد موسى اليعقوبي في مدح الشيخ محمد صالح بن الشيخ أحمد الفال الملقب “النن” الأبهمي الديماني:
    ألا إن طبع “النن” طبع موافق::يليق بكل الناس في الحسن رائق
    ومجلسه عذب وحلو مزاره::وفي وجهه يلفي البشارة رامق
    ولست ترى من دون لقياه حاجبا::وليس يرى من دون جدواه عائق
    لدى بابه تُلفى العفاة وقاطن وتُلفى ضعاف والضيوف الطوارق
    ويصلح بين الناس فيما ينوبهم::وهو لدى الإصلاح بالبذل سابق
    وليس يسامى في السخاء لأنه::له قائد نحو السخاء وسائق
    وهذا قليل من سخاء محمد::فتى صالح دنيا وطبعا موافق

  3. قال محمد عبد الله ولد الحسن في رثاء محمد صالح “النن” رحم الله الجميع:
    يا ربي ترحم يا الرحيم ۞ الننَّ واعطيهْ النعيمْ
    اللي يرحلْ بامرو واگيمْ ۞ باللي خالگْ من ديماني
    من شمشاوي باشت لقليم ۞ واللي حافل گاف الثاني
    الديماني ذاك اللي ينگالْ ۞ واللي حگ انُّو ديماني
    مفلوش افلفعال والاقوال ۞ واكلامو كامل معانِي

  4. قال محمد عبد الله ولد الحسن في رثاء محمد صالح “النن” رحم الله الجميع:
    يا ربي ترحم يا الرحيم ۞ الننَّ واعطيهْ النعيمْ
    اللي يرحلْ بامرو واگيمْ ۞ باللي خالگْ من ديماني
    من شمشاوي باشت لقليم ۞ واللي حافل گاف الثاني
    الديماني ذاك اللي ينگالْ ۞ واللي حگ انُّو ديماني
    مفلوش افلفعال والاقوال ۞ واكلامو كامل معانِي

  5. وقفت في موقع واد الناقة اليوم على ترجمة للشيخ أوفى بن يحظيه أحببت أن أشير لرابطها لعل أن تكون فيها زيادة على ما كتبتم:
    http://wadnaga.net/index.php/w3/2762–1318-1364-1900-1944-
    جزاكم الله خيرا

  6. يقول أحد شعراء اهل باركلله:

    أقول لنفسي حين حال ارتحالها == عن اكجوجت المفهومة اليوم حالها
    رويدك إن النن فيها وكم فتى == به شرفت أرض وراق جمالها
    كريم السجايا فيه أنشد من مضى == وما فضل الأرجاء الا رجالها

  7. وخيرت اكبيره حت بمحمد صالح (انن) بن الشيخ رحمه الله وبارك في خلفه آمين
    ورحم الله أوفي بن يحظيه برحمته الواسعة
    جزاكم الله خيرا على نشر هذا النص

  8. رحم الله الشيخ محمد صالح
    فقد كان ممدحا ليتكم تتحفوننا بنماذج أخرى من مدحه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.