الرئيسية / الأنظام / أُرْجُوزة توسلية لمحمّدن ( دِينُ ) بنُ محمّد اليدالي بن أبٌ. بقلم محمد فال بن احماد

أُرْجُوزة توسلية لمحمّدن ( دِينُ ) بنُ محمّد اليدالي بن أبٌ. بقلم محمد فال بن احماد

بسم الله الرّحمن الرّحيم وصلّى الله على نبيّه الكريم وآله وصحبه وتابعهم بإحسان إلى يوم الدّين وبعد فهذه أُرْجُوزة مباركة جيّدة المعنى والمبنى , قويّة السّبك عذبة المسلك , سلِسَة تنسابُ لطافةُ بدِيعِها ماءً زُلالًا من مَعين الجناس من غير تكلُّف , وفوق ذلك وقبله فهي في منتهى شرف الغرض وصدق العاطفة . هذه الأُرجوزة قد خدم بها أخي وصديقي محمّدن ( دِينُ ) بنُ محمّد اليدالي بن أبٌ الجنابَ النّبويَّ عليه أفضلُ الصّلاة والسّلام وقد فُتح عليه في الدّعاء فيها فتحًا كبيرًا نرجوا الله أن يجيب دعاءنا ودعاءه ودعاء جميع المسلمين بجاه الحبيب المحبوب صلّى الله عليه وآله وسلّم وهي :

حمْدًا لِمن وهبَنا هذا الرّسُـــولْ *** لنتَـــوسَّــــلَ بِـــــه وسأقُـولْ

أفْلحْتُ إن وافقْتُه في نظَــــرِي *** ولوْ بتفكيـــرٍ ولــوْ فِي نظَــرِ

أو فِعلِ ما أمرَ في الصَّـــــلاةِ *** به وفي الصّوم وفي الصِّلاتِ

يا ليتني نومي كمثْـــلِ نوْمــــهِ *** يا ليت لي يومًا كمثل يوْمــه

يا ليت لي ليْلاً كمثْـــل ليْلـــــه *** بلْ ليت لي فعلاً كمثلِ فعلــه

يا ليتني اسْتيقظْتُ كاسْتيقاظِـه *** يا ليتني اتّعظْـــتُ كاتِّعاظـــه

ليْت تطهُّري كما تطهَّــــــــرا *** يا ليتني شهّرْتُ ما قدْ شهــَّرا

يا ليتني وافقتُه لدى السِّـــواكْ *** فلمْ أُفكِّرْ لحْظة فيما سِــــواكْ

يا ليتني وافقته لدى الْوُضُـــو *** لُطْفًا بأعمالِي إذا ما تُعْــرضُ

ليت تيمُّمـي كمَـــــــا تيمّمــــا *** يا ليْتني يمّمْتُ ما قد يمّمَـــــا

يا ليتني خرجتُ مثلَــــما خرجْ *** من البيُـــوتات لِينْتفي الحرجْ

يا ليتني دخلتُ مثْـــلما دخــــلْ *** لمسجــد أو منْزل فلا خجَـــلْ

يا ليتني قُــلْــــــت كما يقُــــولُ *** عند دخُــــولِـه , أذا معْقُول ؟

ليت تحيتي كمَـــــا يُحَـــــــيِّي *** مسْـجِـــده حُيِّيتَ من مُـــحَيِّ

يا ليتني أقمْــــــتُ للصَّـــــــلاةِ *** كمَــــــا أقامَـــــها على عِلاّتي

ليْت اسْتِقامتي كمَـــا اسْتقامَــــا *** عنْد وُقُوفِـــه إذا ما قَــــــامَـــا

يا ليتني رفعتُ مثلمَــــــــا رفعْ *** يديْــــــه للتّكبير أو كما وضعْ

يا ليتني وافقتُـــــه في الفاتِــحه *** تَــكُـــــون لي هداية وفاتحـــه

يا ليتني وافَـــقْـــته في السُّـورهْ *** سرًّا وجهْرًا نعْمها من صورهْ

يا ليتني ركعْتُ مثلمَــــا ركَـــــــــعْ *** موافقا لِــــرفْعِـــه إذا رفعْ

وسمِـــــع الله إذا مــــا قــــالـــــــها *** بعْـــــد ركوعه أقول مثلها

يا ليتنــي وافقـتُــــــه إذا ســــجـــدْ *** أو بين سجْدتيه إن هو قعـدْ

يا ليتنـــي وافقت في السّجُــــــــود *** ما قـــد يقول سيّد الوجُــودِ

ياليت وَضْعي لِيَــــدي كوضْعـــــه *** أثْـــنَا سجـُـوده كذا رُكوعه

يا ليتني أقُـــولُ فــــــي التّشــهُّــــد *** ما قـــــد يقُــــوله أو التّهَجُّد

يا ليتنــــي حــرّكْــــت للسّبّـــابَـــه *** لـــــــوْ مرّةً لأَكْتسي مَهابـهْ

ليت صلاتِي وسلامِــــــيَ عليْــــهْ *** مقبـــولة واصلةً دوْما إليْــهْ

يا ليتني أدعـو بما دعــــــــا بــــه *** أثنــا صلاتـــه وفي ذهابــه

يا ليت قلبي وافـــــق الخـــشوعــا *** ولو بلحْظة كذا الخُضوعـــا

ليت خروجي من صلاتي بالسّلام *** مثل الّذي يقول أفضل الأنامْ

يا ليتني وافقتُــــه في الــذّكْــــر *** يا ليتَـــــه سكّن دَومًا فِكْــرِي

يا ليتني وافقته في الباقِــيَــــاتْ *** يا ليتني وافقتُـــه مَــــدَى الحياةْ

يا ليتني وافقته في البسْـــملَــــهْ *** يا ليتني مُحمّدٌ سُخــــــِّرْتُ لَــهْ

يا ليت فِكريَ يكُــون حوْلــــــهُ *** أفْعَـــلُ فعْـــلهُ أقولُ قوْلَـــــــــهُ

يا ليتني وافقْـــتُــه في حركَــــهْ *** من حركاتِــــه أنالُ البَــــــركهْ

ليْـــت تبسُّمِـــي كما تبسّمَـــــــا *** طَــــــهَ وعِنْدَهَا أُعَانِـــقُ السَّمَا

يا ليتني وافقته في الأكْـــــــــلِ *** والشُّرْبِ عِندها يُزانُ شَكْـــــلِي

يا ليتني حججْت للبيت الحـرامْ *** ثمّ اعْتمرْتُ مثله نِلْت الْمــــرامْ

وفي الزّكاة ليتني والصَّدقَـــــهْ *** فإنّني مُصَـــدِّقٌ ما صدّقَــــــــهْ

يا ليتني صُمتُ كما يصُـــــومُ *** أعْظَـــــمُ خَلْــــقِ ربِّه الْمعْصومُ

وحين كان دائمً الْجهَـــــــــــادِ *** في ذات ربّي فاجعل اسْتِشهاديِ

يا ليتني قـرأتُ لِلْـــــقــــــرآنِ *** مُحاكِيًـــــا لـــــه بــــــكُــــلِّ آنِ

يا ليتني وافقته في أيِّ شَـــــيْ *** منْ خَلْـــقِ أو خُلُقِـــه فافْهمْ أُخَيْ

وأحمَـــدُ اللهَ عَــــــلى تسْمِيتِي *** مُحمّــــــدًا إذْ لَـــيْـــــس ذا بِنِيّتِي

بلْ جَا تفضُّلاً من الْوهَّــــــابِ *** مِنْ دُونِ سَـــــــابقٍ من الأسْبابِ

والحمد لله على الإيمَــــــــــانِ *** أعظَــــــــــــمِ مِنَّةٍ على الإنْسانِ

بعْــــد الْوُجُـــودِ أوَّلاً من عدمِ *** سُبْحَانَهُ مِــنْ مُــنْعِــــم في القِـدم

إلى هُـــنا ستـنْـتَهِي الأُرجوزةُ *** وهْيَ ومهْمَــــا بُسطتْ مُوجَــزةُ

ثمَّ عَــــلى النّبِيِّ والآلِ الْكِرامْ *** أزكَـــى صَــــلاة وسلامٍ باحْترامْ

ثمّ على الأزواج والأصحَـابِ *** بِعَـــــدِّ مَــا يقْطُـــــــرُ من سحابِ

يا ربّنا بجَـــاه مَــــنْ ذكرتُ *** وجَــــاه الَانْـبِــيــــــــا ومَن عرفْتُ

وجاه الاَقْطابِ مع الأبْـــرارِ *** وجَــــاهِ الاَوْلِــــيا مـــــع الأخْيَــارِ

حقِّقْ مُنانا ورَجانا دَائمَـــــــا *** فِـــــي كُلِّ شــيءٍ يا مُجيبًا عالِمَــا

في هذه الدّار وتِـلك الــــدّار *** مـــعْ أهْلِــــنا جمِيعِــــهِـم والْجَـــارِ

( تمّتْ بحسْنِ عوْن اللهِ تباركَ وتعَالى )

(اللّهم صلِّ وسلِّم وباركْ على سيّدنا ومولانا محمّدٍ صلاةً لم يُصلّ عليه بها أحدٌ قبلي وسلِّمْ تسْلِيما إنّك على كلِّ شيءٍ قديرٌ ).

رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ  رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

 

محمد فال بن احماد

 

14795638_1126579124046584_1052202410_o

المرحوم الشيخ محمدن بن عبدالله بن أب و الأستاذ محمّدن ( دِينُ ) بنُ محمّد اليدالي بن أبٌ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.