الرئيسية / الاخبار / محمد بن صمب الفلانى فى ذمة الله

محمد بن صمب الفلانى فى ذمة الله

علمنا للتو بنبإ وفاة المغفور له محمد بن صمب الفلانى أمس الأحد الموافق 10 نوفمبر 2013 فى العاصمة السنغالية دكار، إثر وعكة صحية ألمت به مؤخرا وقد ذهب إلى دكار الجمعة الماضى لعلاجها. عمل الفقيد فى قطاع التعليم وقد عرف باستقامته وتواضعه و اخلاقه النادرة و إتقانه للغة مولير. ثم كرس آخر عمره للدفع بعجلة الثقافة فى مدينة المذرذرة علمنا للتو بنبإ وفاة المغفور له محمد بن صمب الفلانى أمس الأحد الموافق 10 نوفمبر 2013 فى العاصمة السنغالية دكار، إثر وعكة صحية ألمت به مؤخرا وقد ذهب إلى دكار الجمعة الماضى لعلاجها. عمل الفقيد فى قطاع التعليم وقد عرف باستقامته وتواضعه و أخلاقه النادرة و إتقانه للغة مولير. ثم كرس آخر عمره للدفع بعجلة الثقافة فى مدينة المذرذرة من خلال حسن إدارته وتسييره لمركز الإنعاش الثقافى ” اكلاك” وبعده دار الكتاب .وكانت تربطه علاقات جيدة مع مختلف المجموعات المكونة لمجتمع المذرذرة . وبقفده تفقد المذرذرة إحدى ركائزها المهمة.
وبهذه المناسبة الأليمة يقدم موقع أخبار انيفرار تعازيه القلبية الصادقة إلى أبناء أحمد من دمان عموما و أهل الصنك بمختلف شرائحهم و أسرة أهل صمب الفلانى خصوصا ونتمنى لهم الصبر والسلوان و إنا لله و إنا إليه راجعون.

شاهد أيضاً

الزهرة محمدن سيدن .. الأولى على مستوى مقاطعة المذرذرة

يسر أسرة موقع انيفرار أن تنوه بنجاح التلميذة المتفوقة الزهرة محمدن سيدن التى حصلت على ...

2 تعليقان

  1. إنا لله وإنا إليه راجعون
    اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه
    وخيرت حت رحمة الله عليه
    تعازي القلبية إلى أفراد الأسرة الكريمة وإلى جميع أهل المذرذرة وإكيدي والترارزة بل وموريتانيا عموما في هذا الفقيد.

  2. محمدن بن عبدالله بن مناح ، تيب عليهما وعلي جميع المسلمين آمين

    رحم الله الفقيد محمد بن صمب الفلاني ، وهو صديقلنا منذو زمن طويل،ونحن نعرف فيه حسن الأخلاق مع كل كبير وصغير، وفي الحديث الشريف أن [أول ما يوضع في الميزان حسن الخلق ]أو كما قال صلي الله عليه وسلم ، فرحمه الله ماأطيب ظاهره وباطنه وماأشهد به من ذلك يعرفه القاصي والداني ، فتغمده الله برحمته ،وأسكنه فسيح جناته ،بفضله وكرمه ،إنه سميع مجيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.