الرئيسية / أدب المراثي / محمد فال بن محمد محمود في رثاء الشيخ يعقوب بن عبد اللطيف

محمد فال بن محمد محمود في رثاء الشيخ يعقوب بن عبد اللطيف

محمد فال بن محمد محمود في رثاء الشيخ يعقوب بن عبد اللطيف:
لأنت الدٌنَيا قاعك اليوم صفـصــــــــــف****وأنت لأهل الـــــدين جرداء نفـنــف

ديانتك الغدر الصراح بكــل مـــــــــــن****يرسخ أركـــــان العلى ويـشـــــرف

فأنت لأهل الدين و العلم علـقــــــــــــم****و للنكــــس و الأنذال صهباء قرقـف

فإن سمتهم بالنقص أو نلت منـهـــــــــم****وأســــــرفت و النفس الخبيثة تسرفمحمد فال بن محمد محمود في رثاء الشيخ يعقوب بن عبد اللطيف:

*
*
*

[| [(

لأنت الدٌنَيا قاعك اليوم صفـصــــــــــف****وأنت لأهل الـــــدين جرداء نفـنــــف

ديانتك الغدر الصراح بكــل مـــــــــــن****يرسخ أركـــــان العلى ويـشـــــــرف

فأنت لأهل الدين و العلم علـقــــــــــــم****و للنكــــس و الأنذال صهباء قرقـــف

فإن سمتهم بالنقص أو نلت منـهـــــــــم****وأســــرفت و النفس الخبيثة تــسرف

فقد صرموا منك الحبال و سارعـــــوا****لجنة خلد عرضها ليس يـوصـــــــــف

لقد أنسوا بالله عنك فطرفـهــــــــــــــم****إلى الملأ الأعلى المقدس يطـــــــــرف

أناخوا بباب الله يرجون قـربــــــــــــه****و خفوا إلى مرضاته و تخفـفـــــــــــوا

يخافونه حتى تذوب قلوبـهــــــــــــــم****و يرجون منه اللطف و الله يلطـــــــف

مضى الشيخ يعقوب على سنن الهدى****غياثا وغوثا برقه ليس يـخـلــــــــــــف

مضى الشيخ يعقوب و حزني لفقـــده**** كيعقوب لما غاب في الجب يوســــــف

مضى الشيخ يعقوب بناء كمـالـــــــه****منيف و أما جوده فـمــصــــــــــــــرف

على منهج الأسلاف طودا مبجـــــلا****و ذروة بيت العز في المجد خنـــــــدف

هو العلم المرفوع بالمدح ذكــــــــره****وفاعل خير فعله ليس يـحــــــــــــــذف

و بحر علوم موجه متـلاطــــــــــــم****بفيض يواقيت الجواهر يـقــــــــــــــذف

بجرد مذاك في النوازل نصـهــــــــا****مبين بنور العلم و الفهم تعـلـــــــــــــف

ذكاء تغذيه القريحة فطـنــــــــــــــــة****و حس إذا أكدى الألباء مرهـــــــــــف

و قول مصيب في النوائب مـوجـــز****إذا هرف اللاغي بما ليس يـعــــــــرف

به تكشف الغماء قدما و باسـمـــــــه****إذا أعجز الأمر المخيـم يـهـتــــــــــــف

له قدم في الصدق و الحـق راســــخ****و هـدي إمام مبتـغـاه التـصـــــــــــوف

و عاش عن الدنيا عزوفا و زاهــــدا****إذا فتن الألبـاب جـاه و زخـــــــــــرف

تسامى إلى العلياء يعلوامراتـبــــــــا****إلى حضرات القدس تسموا و تـصرف

هو البر بحر العطف قد عاش ناسكـا****على الجار و العافين يحنو و يـــعطف

و مصحف نور صدره الرحب جامع****مناراته للدين و الحق مصـحـــــــــف

إليه تناهى العلم و الحلم و الـنــــدى****فمالكه من حاتم الجود أحـنـــــــــــــف

حوى قصب السبق المجيد و لم يكـن****لغير سبيل الرشد و العدل يـهـــــــدف

و أورث ذاك النهج من فضل ربنــــا****بهاليل شم سرهـم متـكـثـــــــــــــــف

فهم ذخرنا للنائبات وحصـنـنــــــــــا****و حصن البرايا الباذخ المـتـنـطــــــف

شموس تسامت في الكمال تسـنـمـت****عروش فخاربدرها ليس يـكـســــــــف

فداموا لنا عزا و ذخرا و ســــــؤددا****ومن رامهم بالخسف يخزى و يخسف

وأسكن ذاك الشيخ فردوس خـلــــده****يعل برضوان النعـيـم و يـلحــــــــف

بجاه سراج الكون نور بـهـائــــــــه****ومن سيبه البحر الذي ليس يـنــــزف

عليه صلاة الله ما فـاح رحـمـــــــة****تعطرنا أنـوارها و تـشـنـــــــــــــــف

)] |]

3 تعليقات

  1. eski mechalah
    على منهج الأسلاف طودا مبجـــــلا****و ذروة بيت العز في المجد خنـــــــدف
    الخَنْدَفَةُ مِشْيةٌ كالهَرْوَلةِ ومنه سميت زعموا خِندِفُ امرأَة إلْياسَ بن مُضَرَ بن نِزارٍ واسمها لَيْلى نُسِبَ ولَدُ إلياسَ إليها وهي أُمهم

  2. بيت القصيد

    هذا بيت القصيد
    مضى الشيخ يعقوب و حزني لفقـده**** كيعقوب لما غاب في الجب يوسـف

  3. متذوق للشعر

    تأخر النص زمنيا لكن صاحبه بدا مجليا

    قصيدة رائعة رصينة حافظ صاحبها على شاعريتها وو حدتها العضوية وعلاقة أبياتها وقد استوقتنى أبياتها كلها وخصوصا قوله:

    مضى الشيخ يعقوب و حزني لفقـــده**** كيعقوب لما غاب في الجب يوســف
    كما أبدع فى توريته فى علم النحو :
    هو العلم المرفوع بالمدح ذكره****وفاعل خير فعله ليس يـحــذف

    و أجاد فى اللف والنشر المشوش :
    إليه تناهى العلم و الحلم و الـندى****فمالكه من حاتم الجود أحـنــف

    احسنت محمد فال كعادتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.