الرئيسية / مراثي الفقيد أحمدسالم بن يحظيه رحم الله / الأستاذ عبد اللطيف بن يعقوب في رثاء الفقيد أحمدسالم بن يحظيه رحمه الله

الأستاذ عبد اللطيف بن يعقوب في رثاء الفقيد أحمدسالم بن يحظيه رحمه الله

طال ليلي ما ذقت فيه مناما .. فتجرا فيه العذول و لاما
لستَ تدري المصاب فاعذل أو اترك .. يا عذولي إني نذرت صياما
كلما رمتُ أن أسلي فؤادي .. فإذا بالحمام يرمي السهاما
أ سمعتم بما سمعت أ حق .. ما لسمعي فهد صبري تنامى
ليته كان كاذبا ليته كا .. ن سواه ليته كان مناما
فترفق يا من نعيت إماما .. نعيه في الورى يشيب الغلاما
إن نعي العباد لله حقا .. من صفا قلبه فصام و قاما
و مشى في الأرض الهوينى إذا ما .. خاطب الجاهلون قال سلاما
من عباد تبيت لله خوفا .. سجدا ذاكرينه و قياما
يتجافى عن المضاجع خوفا .. من عذاب للنار كان غراما
إنها ساءت مستقرا و ساءت .. ـ يوم أن ساءت مستقرا ـ مقاما
عمره عمر من قفاه اتباعا .. لا ابتداعا بضع و ستون عاما
من رعى في الله الحقوق لجار .. و قريب ، أراه منك حراما
إننا مؤمنون فلترع إلا .. و ارع فينا الوداد و ارقب ذماما
أم ترانا للصبر أهلا إذا ما .. نعي من قد نعيت هز الأناما
أنت في تلك صادق قد صبرنا .. ه امتثالا للشرع كان اللجاما
و صلاة مع السلام على من .. كان مسكا للمرسلين ختاما

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: