الرئيسية / شعر الحسانية / مختارات من لـغْنَ

مختارات من لـغْنَ

الأديب  محمد عبد الله ولد محمد آسكر

گد ال فيه ابرگ يلــــــــــمع *** تعط واتخوَّف واطــــــــــــمَّع

معطاك امونك واسلــــــــــع *** وابلا من حـــــــجت تسلاع

اتخوافك حگ ان يخلـــــــــع *** اتطماعك فوگ من التطماع

اذ من ش كامل فيك اتفاگ *** من تخوافــــــك ل والتطماع

ما خلاه بي تظيــــــــــــاگ *** الا خــــــــــــلاه بي تســــاع

الأديب الطيب ول ديدي

يَالطيفْ إبــــــــانْ القفطانْ *** إتْبَسَّــــــمْ منْ گدْ البِطانْ

والدّراعه ماتــــــــاتْ إتْبانْ *** منْ جيهتْ لكْتاف إتْسافر

وانَ مستگبلْ ذَ لــــــــوانْ *** او متْعدِّ فالـــــدينْ الحافر

وأشمرني يالحي المتين *** مدين او عريــــــان او دافر

وإمسافروأشمرني مدين *** اوعريانْ او دافر وامــسافر

 

 

الأديب عابدين ولد هدار:

يالـــــــــلالِ يالحيْ العال *** ما افصلنِ فلِّ يلــــــــــــــــلالِ

يسمعْ بيتْ املسْ متوال *** ؤگافْ املسْ من دون اتسيافْ

هاذِ صنــــــــــعَ معروفالِ *** ؤلا بي للناس اتگــــــــــــــافْ

آن باطــــــــــــــلْ لا بدالِ *** من نحكِ بيت ؤنحْـــــكِ گافْ

غير البلادَ كثرتْ عـــــــاد *** ذاك الِّ لاهِ يحـــــــــــــكِ گافْ

ما ينشافْ ؤذاك الِّ زاد *** يـــــــــــحكِ بيتِ الا ما ينشافْ

 

 

الأديب أحمدّو سالم ولد الداهي:

يـَ عگلِ لا تـــــــــمْ الگْواد *** إگــــــــودك والصواگ إصوگْ

إيل ژوك إكدْ افطـــــن زادْ *** ايگودك واصُـــوگك عن زوگ

زوگْ أرانك ما كنت اتجيهْ *** ؤجَيْتُ ودَوْگجْ مـــــا لك بيهْ

لعْدْ أُ جَيْتُ وألا هنـّيـــــهْ *** واصبر ذ ماهْ ابش مـــلصوگ

إيلا تمّيت انتَ بَديــــــــهْ *** من فگدك لاتـْـرابك مَحْزوگ

ذاكْ اشغادِ لدوگجْ فيـــهْ *** أثرُ واشغادِ فيهْ الـــــــــزوگْ

 

الأديب محمد الامين ولد فتى

عودانْ الطـــــلحـايَ فاگفاكْ *** شـطنكْ يـ عگلِ غيرْ أرعاكْ

من تسميهَ مــــــزالْ احذاكْ *** چيــــم چار أفطنْ جدْرْ اعْدُ

كان اسمعْ عـــنك ذاكْ وراكْ *** اعلَ امّ أگــــــــــــــنتورْ اردُّ

ؤذيك ايلَ سمعتْ عنكْ ذاكْ *** ذاكْ اعودْ اكبرْ من گـــــــــدُّ

 

 

شاهد أيضاً

الأديب الكبير أحمدو ولد ابن في رثاء الأمير باب بن أحمد للديد رحمه الله

 تعـــــزيت أولاد أحمد .. من دمــــــــان ألا حـد يـــــتفگرش و اشعمد .. فيها و اجيــب ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.