الرئيسية / اكليع الغب / من فوائد الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله

من فوائد الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله

يعتبر الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله من أكثر العلماء الشناقطة تقييدا للشوارد من خلال الأنظام ، و تزيد أبيات منظوماته تلك على الألف ونرجوا من الله العلي القدير أن يقيض لها من يجمعها وينشرها ليستفيد منها المسلمون.
لكن الملفت للنظر في تلك الأنظام أن الشيخ لا يقيد فيها إلا النكت النادرة والمسائل الفقهية واللغوية الدقيقة، وهو في كل ذلك شديد الحرص على العزو وتبيين صاحب القول أو المصدر الذى أخذه منه، و لاغرو فالشيخ محمذباب عالم ورع .يعتبر الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله من أكثر العلماء الشناقطة تقييدا للشوارد من خلال الأنظام ، و تزيد أبيات منظوماته تلك على الألف ونرجوا من الله العلي القدير أن يقيض لها من يجمعها وينشرها ليستفيد منها المسلمون.
لكن الملفت للنظر في تلك الأنظام أن الشيخ لا يقيد فيها إلا النكت النادرة والمسائل الفقهية واللغوية الدقيقة، وهو في كل ذلك شديد الحرص على العزو وتبيين صاحب القول أو المصدر الذى أخذه منه، و لاغرو فالشيخ محمذباب عالم ورع .

وقد وجدت له مؤخرا أبياتا مبشرة لذوى الأطفال المشاكسين الذين لا يفعلون ما يومرون به، أكد الشيخ فيها أن عرامة الصبي في الصغر دليل على زيادة عقله في الكبر و قد أوضح الجانب اللغوي والصرفي لعبارة “العرامة” مع الإحالة طبعا إلى مصدر المعلومة فقال :

[| [( عَرَامــَـة ُالصـــبي مَعْ في صغره *** زيـــادة في عقـــله في كبره
لفظ حــــديث الجـــامع الصغيرى *** وهي بالفـــتح بــلا نكــــيرى
جاءت لديهــــم مصـــدرا لعرما *** مثلث الماضى و الآتى فاضمما
مصدرها العُرَامُ أي سوء الخلق *** وشـــدة الخــــلاف و الأذى فثق
)] |]

كما نجده في أبيات أخرى يوضح للطلاب الفرق اللغوي بين خلالة الأسنان و ساقط الطعام وحكم أكل كل منهما مع الإحالة للمصدر كما هي عادته رحمه الله وجزاه عن الإسلام والمسلمين خيرا فقال:

[| [( خُلالة الأســنان هي الفغم *** بالفا وساقط الطعام الوَغمُ
فالوغم كله واتركن الفغما *** وذاك حكم للحديث ينمى
)] |]

شاهد أيضاً

أبيات للعلامة الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله حول التسليم مرتين

أبيات نظم بها العلامة الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله ما جاء في المنتقى على ...

2 تعليقان

  1. في الحديث:
    “كُلُوا الوَغْم واطْرَحوا الَفْغم”.
    نفعنا الله ببركة امني

  2. الحديث رواه الترمذي ونصه:
    “عرامة الصبي في صغره عقل له في كبره”.
    وقد ضعفه الألباني.
    نفعنا الله ببركة امني فزيدونا من أنظامه وتقييداته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.