الرئيسية / مؤلفات / الجزء الأول من كتاب : “نيل المراد في الصّلاة على خير العباد” لمؤلفه الإمام العلامة : مُحمّذبابَ بْنِ دادَّاهْ رحمه الله

الجزء الأول من كتاب : “نيل المراد في الصّلاة على خير العباد” لمؤلفه الإمام العلامة : مُحمّذبابَ بْنِ دادَّاهْ رحمه الله

نتحفكم اليوم بالجزء الأول من كتاب : “نيل المراد في الصّلاة على خير العباد”  للإمام العلامة مُحمّذبابَ بن دادَّاهْ رحمه الله  جزاه الله عنا و عن المسلمين خيرا

 

و سنتابع نشر الأجزاء الأخرى قريبا بحول الله.

 

 

بسم الله الرّحمن الرّحيم

وصلى الله على نبيّه الكريم    محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم

مبارك الابتداء     ميمون الانتهاء

كتاب : ( نيل المراد , في الصّلاة على خير العباد )

الحمد لله حمدا يوافِي نعمَه ويُكافِئُ مزيده , سبحانك لا أحصِي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك فلك الحمدُ حتّى ترضَى ,

اللهمّ صلِّ على محمّد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وباركْ على محمّد وعلى آل محمّد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنّك حميدٌ مجيدٌ .

قال النّبهانيّ هي أفضل الصِّيغِ كما اخْتاره النّوويُّ وغيرُه ولذلك ابْتدأتُ بها واخْتتمْتُ بها .

اللهمّ صلِّ وسلّم على سيّدنا محمّد أفضل صلاة وتسليم صلاة وسلاما أنال بهما العكوف على الصّلاة عليه والتّسليم حتّى أحوز قصَبَ السِّباق فيهما على أهل هذا الإقليم وكلّ إقليم وتؤَمِّن بهما خوْفي وتُحقّق رجائِي وأكون ممّن أتاك بقلب سليم وأنال بهما مقامات اليقين حتّى أبلغ مقام المحبّة الّذي بعد مقام الرِّضى والتّسليم وعلى آله وأزواجه وأصحابه وذُرّيّته ومَن تبعهم بإحْسان إلى يوم الدِّين ([1]) , وأسألك اللهمّ بحقّ كلّ حقّ لك وبحقِّ كلِّ أسمائك الحسنى كلِّها ما علمتُ منها وما لم أعلمْ وبحقِّ كلِّ سرٍّ ناجاك به نبيٌّ من أنبيائك أو وليٌّ من أوليائك وبحقِّ كلِّ اسمٍ لكَ سمّيْتَ به نفسك أو أنْزلْته في كتابك أو علَّمْتَه أحَدًا من خلْقك أو اسْتأثَرْتَ به في علم الغيب عندك أن تجعلَ القرآنَ العظيمَ ربيعَ قلبي ونُور بصَري وجِلاء حُزْني وذَهابَ همِّي وغَمِّي وأنْ تُتْحِفني بِتُحفٍ خارِقاتٍ للعاداتِ يَغْبِطها الأوّلون والآخِرون , إلهي لا أقْوى على شُروطِ التَّوْبةِ فاغْفرْ لي بلا توبةٍ ولا على شُروط الدُّعاء ولا على آدابه فأعطني بلا دُعاء فضْلا منك يا أرحم الرّاحمين إلهي قرَّبْتَ مَنْ قرَّبْتَهم بغير شيء نفعوك به وحاشاك مِن ذلك وبعّدتَ منْ بعّدتَهم بغير شيء ضرّوك به وحاشاك مِن ذلك فلمّا رأيْتُ ذلك أتيتُ بابَكَ مُتطفِّلا على نَفَحات رحمتك الّتي سبقتْ غضبَك لائذًا بك مِن عدْلك مُتوسِّلا إليك بجاه نبيّك محمّد صلّى الله عليه وسلَّم الّذي قال 🙁 توسَّلُوا بجاهي فإنَّ جاهِي عند الله عظِيمٌ ) أن تستجِيبَ دُعائِي وتُحقِّقَ رجائِي وأن تجود عليّ بما لا تبلغُه أمنِيّتي وصلَّى الله وسلَّم على سيّدنا محمّد صلاة وسلاما يفوقان صلاة المصلِّين وسلامَ المُسَلِّمينَ  عليه كفضله على جميع الخلق وآخرُ دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين , الحمدُ لله بجميع مَحامِده كلِّها ما علمتُ منها وما لم أعلمْ على جميع نعمه كلِّها ما علمتُ منها وما لم أعلمْ عدد خلقه كلِّهم ما علمتُ منهم وما لم أعلمْ حمدا يوافي  نِعمَه ويُكافئ مزيدَه كما يحبُّ ربُّنا ويرْضى وإذا رضِيَّ , اللهمّ إنِّي أسألك بمعَقِدِ العِزِّ منْ عرْشِك وبما حواهُ كُرْسِيُّك مِن عظَمتكَ وبصَفْوَتك مِن خلْقِك محمّد بن عبد الله صلّى الله عليه وسلَّم وبحقِّ كلّ نبيّ وملَك مُقَرَّب وشهيد وبحقِّ كل خاشع لك في ظُلُمات اللّيالي يُناجِيك وجَفْنُهُ دامِعٌ مُعَفِّرًا جَبينَه مُنْطويّةً أحْشاؤُهُ على خشْيتك ومحَبَّتك طوْرًا تُذِيقُه من التّجلّي ما ترتعد به فرائِصُه من خشيتك  وتارةً تذيقُه من صفاتِ الجمالِ ما ينشَرِحُ به صدْرُه وبكلِّ مَن لبَّى وطافَ وَقبَّلَ الحجرَ وكلِّ من آثَرَ علَى نفْسِه ولو كانَ به خصاصةٌ وبحقّ القرآن حرفًا حرفا والملائكة صفّا صفّا وبحقّ كلّ مَن جاهدَ لإعلاء كلمتك ورمَى بِمُهجتِه للكُفَّار أن تصلِّي على سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلَّم وعلى آله وأصْحابِهِ وأزْواجه وذرّيّته ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين صلاة وسلاما يفوقان صلاة المُصلّين وسلام المُسَلِّمين عليه حتّى لا يبقَى من الصّلاة والسّلام شيء وتجعلني اللّهم بهما  ممّن اشتغل بالصّلاة والسَّلام عليه حتّى أنال أعلى المقامات وأسألك اللّهمّ أن تقيمني في خدمتك وخِدمته على وِفْق ما ترضَى ويرْضَى وأسألك اللّهمّ أن تجعلني وَلِيَّ زمانِي وقُطبه وغيثه وغياثه وعابده وعالمه ووَرِعَه وأن تجعلني ممّن عمّرْته في طاعتِك وأن تبسط عليّ الحالَ من الحلالِ وأن تعينني على الإنفاقِ منه وأن ترزقني ذُرِّيَّةً صالحةً وأن تغفر لي ولوالِدَيَّ وأن تقضِيَّ حوائجي وحوائجَهما فِيَ وفِي غيرِي وحوائجَ أحِبّائِي وإخواني وكُلِّ مَن عاهدني عهدًا عامًّا أو خاصًّا وأن تقضي حوائج أمّة محمّد صلّى الله عليه وسلَّم وأن تستجيبَ دُعائي هذا وغيرهُ فضْلا منك يا أرحم الرّاحمين وصلّى الله على سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلَّم .

مُـقـــــــدِّمــــــــــــةٌ :

هذا وإنَّ الشّيخَ يوسف بنَ إسماعيل النّبهانيَّ ذكر في كتابه : ( الفضائل المحمّديّة ) عددَ أوصافٍ له صلّى الله عليه وسلَّم ومن جُملة مَن وصفه أبو بكر الصِّدِّيقُ رضِيّ الله عنه , وذكر نحو ثمانمائة اسم له صلّى الله عليه وسلَّم في كتابه هذا أيضًا مُرَتَّبةً على الحُروف فأحْببتُ أن أُخَلِلَ وصْفَ أبي بكر رضيّ الله عنه وأسماءه بالصّلاة والسّلام عليه كما سترَى إن شاء الله تعالى وذكر في كتابِه ( الاستغاثة الكبرى) تسعة وتسعين اسما لله تعالى غير أسماء الله المشهورة جمعها من كلام العلماء وردتْ في الأحاديث والقرآن فأردت أن أُخلّل جميع الأسماء المشهورة وغيرها بالصّلاة والسّلام على نبيّه صلّى الله عليه وسلّم مع زيادات كأدعيّة وصلوات اخترعتها فبلغ بذلك ما في هذا التأليف من الصّلاة والسّلام على النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم ألفًا بلْ يزيدُ , مع أنّي بلغني في الحديث : ( من صلّى عليّ ألفًا زاحمت كتفه كتفي على باب الجنّة ) , ذكره صاحب الدّرّ المنظّم عن ابن عباس رضي الله عنهما , قال السخاوي : لكِنِّي لم أقف على أصله, وفي سعادة الدّارين عازيّا للبكريّ : وصل إلينا أنّ من صلّى عليه الفًا حرّم الله جسده على النّار . انتهى

 

وسمّيته  : ( نيل المراد * في الصّلاة على خير العباد )

فأقول : اللهم صلِّ على من وصفه أبو بكر الصّدّيق رضي الله عنه كما أخرجه عبد الرّزّاق بأنّه لم يكن صلّى الله عليه وسلّم بالقصير ولا بالطّويل , ربعة , اللهم صلِّ على من وصفه بأنه أبيض اللون مُشْرَبٌ بحُمرَةٍ , اللهم صلِّ على من وصفه بأنه شارعُ الأنْفِ , اللهم صلِّ على من وصفه بأنه واضِحُ الجبين اللهم صلِّ على من وصفه بأنه صَلْتُ الخدّيْنِ , اللهم صلِّ على من وصفه بأنه مقرون الحاجِبيْن , اللهم صلِّ على من وصفه بأنه أدْعجُ العيْنيْنِ ¸ اللهم صلِّ على من وصفه بأنه مُفَلَّجُ الثّنايا , اللهم صلِّ على من وصفه بأنه كأنّ عنقَه إبْريقُ فضّةٍ , اللهم صلِّ على من وصفه بأن بين كتفيه خاتم النبوّة .

ذِكْرُ أسمائه صلّى الله عليه وسلّم :

حرف الهمزة : وفيه ثمانيّة وثمانون اسما , اللهم صلّ وسلِّم على الآمرِ , اللهم صلّ وسلِّم على آيةِ الله , اللهم صلّ وسلِّم على الأبرِّ بالله , اللهم صلّ وسلِّم على الأبْطحيِّ , اللهم صلّ وسلِّم على الأبْلجِ , اللهم صلّ وسلِّم على الأبْيض , اللهم صلّ وسلِّم على أتقى النّاس , اللهم صلّ وسلِّم على الأجلِّ , اللهم صلّ وسلِّم على الأجودِ , اللهم صلّ وسلِّم على أجود النّاس , اللهم صلّ وسلِّم على أُجِيرُ ,  اللهم صلّ وسلِّم على أَحادٍ , اللهم صلّ وسلِّم على أَحيدٍ , اللهم صلّ وسلِّم على الأحَد , اللهم صلّ وسلِّم على الأحسن , اللهم صلّ وسلِّم على أحسن النّاس , اللهم صلّ وسلِّم على الأحْشَمِ([2]) , اللهم صلّ وسلِّم على أحمدَ , اللهم صلّ وسلِّم على الآخذ بالحجزات ([3]) , اللهم صلّ وسلِّم على آخذ الصدقات , اللهم صلّ وسلِّم على الآخر , اللهم صلّ وسلِّم على آخَرَيَا وهو اسمه في الإنجيل ومعناه آخر الأنبياء , اللهم صلّ وسلِّم على  الأخشَى , اللهم صلّ وسلِّم على أخُوناخْ  اسمه صلّى الله عليه وسلّم في صُحُف شِئثَ ومعناه صحيح الإسلام , اللهم صلّ وسلِّم على  الأدْعجِ , اللهم صلّ وسلِّم على الأدْوَم , اللهم صلّ وسلِّم على أُذْنِ خير أي سمَاع خير وحقّ , اللهم صلّ وسلِّم على الأرْجحِ , اللهم صلّ وسلِّم على أرجح النّاس عقلا , اللهم صلّ وسلِّم على الأرْحم , اللهم صلّ وسلِّم على أرحم النّاس بالعباد , اللهم صلّ وسلِّم على الأزجِّ , اللهم صلّ وسلِّم على الأزْكى , اللهم صلّ وسلِّم على الأزهر , اللهم صلّ وسلِّم على أشجع الناس , اللهم صلّ وسلِّم على الأشدّ حياء من العذراء في خِدرها , اللهم صلّ وسلِّم على الأشْنب , اللهم صلّ وسلِّم على أصدق النّاس لهجة , اللهم صلّ وسلِّم على الأصدق في الله , اللهم صلّ وسلِّم على الأطيب , اللهم صلّ وسلِّم على أطيب النّاس رِيحًا , اللهم صلّ وسلِّم على الأعزِّ , اللهم صلّ وسلِّم على  الأعظم , اللهم صلّ وسلِّم على  الأعلم بالله , اللهم صلّ وسلِّم على  الأعْلى , اللهم صلّ وسلِّم على  الأغرِّ , اللهم صلّ وسلِّم على  أفصح العرب , اللهم صلّ وسلِّم على  أكثر النّاس تبعا , اللهم صلّ وسلِّم على  أكرم النّاس , اللهم صلّ وسلِّم على  أكرم ولد آدم , اللهم صلّ وسلِّم على  الإكليل أي تاج الأنبياء وهو اسمه في الزَبور , اللهم صلّ وسلِّم على  الألمعِيِّ وهو شديد الذّكاء , اللهم صلّ وسلِّم على  إمام الخير , اللهم صلّ وسلِّم على إمام الرّسل , اللهم صلّ وسلِّم على إمام العالمين , اللهم صلّ وسلِّم على إمام المتّقين , اللهم صلّ وسلِّم على إمام العاملين , اللهم صلّ وسلِّم على إمام النّاس , اللهم صلّ وسلِّم على إمام النّبيّين , اللهم صلّ وسلِّم على الإمام , اللهم صلّ وسلِّم على الأمان , اللهم صلّ وسلِّم على الأمجد , اللهم صلّ وسلِّم على الأمّة , اللهم صلّ وسلِّم على المــر , اللهم صلّ وسلِّم على المـــص , اللهم صلّ وسلِّم على الأمَنَـة بمعنى الأمان , اللهم صلّ وسلِّم على أمَنَة أصحابه , اللهم صلّ وسلِّم على الأمين , اللهم صلّ وسلِّم على أنعم الله , اللهم صلّ وسلِّم على أنفس العرب , اللهم صلّ وسلِّم على الأنْقى , اللهم صلّ وسلِّم على الأنور , اللهم صلّ وسلِّم على الأوّاه , اللهم صلّ وسلِّم على الأوسط , اللهم صلّ وسلِّم على أوفى النّاس ذِمامًا , اللهم صلّ وسلِّم على أوّل الرّسل , اللهم صلّ وسلِّم على أوّل شافع , اللهم صلّ وسلِّم على أوّل المسلمين , اللهم صلّ وسلِّم على مُشَفَّع , اللهم صلّ وسلِّم على أوّل المؤمنين , اللهم صلّ وسلِّم على أوَل من تنشقّ عنه الأرض , اللهم صلّ وسلِّم على الأوْلى بالمؤمنين من أنفسهم .

حرف الباء : وفيه ثلاثة وعشرون اسما , , اللهم صلّ وسلِّم على البارع , اللهم صلّ وسلِّم على البارقليط وهو كالفارقليط والأكثر على أن معناه المُخَلِّصُ , اسمه في الإنجيل , اللهم صلّ وسلِّم على الباطن , اللهم صلّ وسلِّم على البالغ , اللهم صلّ وسلِّم على الباهر , اللهم صلّ وسلِّم على الباهي , اللهم صلّ وسلِّم على البحر , اللهم صلّ وسلِّم على البدْءِ الّذي يُبدأُ به إذا عُدّت السّادات , اللهم صلّ وسلِّم على البدر , اللهم صلّ وسلِّم على البديع , اللهم صلّ وسلِّم على البرّ , اللهم صلّ وسلِّم على الْبَرَقْلِيطِيسْ وهو محمّد صلّى الله عليه وسلّم بالرّوميّة , اللهم صلّ وسلِّم على البرهان , اللهم صلّ وسلِّم على البشر , اللهم صلّ وسلِّم على بُشْرَى عيسى , اللهم صلّ وسلِّم على البشير , اللهم صلّ وسلِّم على البصير , اللهم صلّ وسلِّم على البليغ , اللهم صلّ وسلِّم على بُمُؤْذَمَاذَ اسم محمّد صلّى الله عليه وسلّم في التّوراة , اللهم صلّ وسلِّم على البهاء , اللهم صلّ وسلِّم على البهِيّ , اللهم صلّ وسلِّم على البيان , اللهم صلّ وسلِّم على البيّنة .

 

([1]) هذه الفقرة قرأها  المُؤلِّفُ رحمهُ الله على النَّبِيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم في النوم وأخبره أنَّه ألَّف في الصّلاة عليه هذا الكتابَ .

([2]) من الحِشْمة والاحتشام وهو شِدّة الحيَاء .

([3]) الحجزات ج حجزة  وتجمع أيضًا على حُجزٍ وهي مَعْقِد الإزار وفي هذه الصلاة إشارة إلى الحديث : (فأنا آخذ بحُجَزِكم …) أي أمسكك بحجزكم  عن النار .

شاهد أيضاً

بعض ديوان أهل محمد بن أحمد سالم (أهل ابباب)

العنصر المرفق لهذه الورقة هو مجموعة من أنظام وأشعار للعلامه محمد بن أحمدسالم وأبنائه وقد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.