الرئيسية / فيسبوكيات / هديةٌ مَهْدِيةٌ في العيد.. شعر الأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف

هديةٌ مَهْدِيةٌ في العيد.. شعر الأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف

كتاب “بغية النبيل” هو ألفية في النحو ألَّفها الشيخُ سيدي المختار الكنتي و ظلَّتْ في عِداد المفقود إلى أن عثر عليها بأُعجوبة في مكتبة الحرم النبوي الشريف بعد قرنين من تأليفها. قامت دار “القوافل للنشر” بتحقيق هذا الكتاب و نشره و نظمتْ حوله مؤخرا ندوة في فندق “وصال” شارك فيها العديد من الاساتذة والعلماء والمفكرين.و كان من بين الحاضرين الأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف المنحدر من سلالةٍ قادريةٍ مُختاريةٍ عريقةٍ باعتباره حفيدَ الشيخِ أحمدْ بن الفاللِّ مريدِ الشيخ سيديَّ الكبير، و ألقى بهذه المناسبة القطعة البديعة التالية:

مؤلفات الشيخ مثل الشُّمُوسْ == تطـــــــــــلع بالسَّعد لطرد النُّحوسْ
والشمس لا يمكن إخـــفاؤها == كلاَّ فإنَّ الشــــــــمسَ فيها شَمُوسْ
ولو مضى قرنٌ فلا بُـــــــدَّ أنْ == تظهر في الآفاق فـــــــــوق الرؤوسْ
“فبغية النبيل” جـــــــاءت بها == دارُ القوافل بأسنى اللَّبُــــــــــــــوسْ
سهَّلتْ التسهيلَ لكنَّــــــــها == قد رصَّعتْهُ مثل تاج العَــــــــــــــرُوسْ
بها الأفاضلُ أحسُّوا فهـــــــمْ == إلى كنوزها المُحَلاَّةِ شُـــــــــــــوسْ
بورك منْ حققها فائقــــــــــا == ومن سعى في نشرها في الطُّرُوسْ
هديةٌ في العيد مَهْدِيــــــــةٌ == تَجُود بالنَّفيسِ فيها النُّــــــــــــــفُوسْ

15492040_816486451824853_153815130387657686_n

من صفحة الأستاذ Mohameden Ould Sidi Bedena على الفيسبوك

شاهد أيضاً

أخطاء التحرير.. من صفحة الصحفي عبدالمؤمن بن أحمد

في رمضان من العام ألفين و خمسة عشر شاركت في دورة تدريبية نظمها مركز الجزيرة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.