الرئيسية / تأبين المرحوم السيد سيد محمد "إيد" بن بد بن بيباه / الأستاذ عبد بن بباه في رثاء الفقيد سيد محمد “إيد” بن بدَّ بن بيباه رحمه الله

الأستاذ عبد بن بباه في رثاء الفقيد سيد محمد “إيد” بن بدَّ بن بيباه رحمه الله

 

صرف الليالي يُرينا اليوم ترهيبا=ما يجعل المُردَ من أهواله شيبا
فالموت يجري على آثارنا عَنَقا=- يعتام منا- وإرخاءً وتقربيا
فلا ملامة أن نأسى ونترك ما=صُنَّا من الدمع في مجراه مسكوبا
لما ترحل من نبأى به وبه=تُكسى المجالس من أخلاقه طيبا
يا ناعيا لست تدري ما تأوبنا=مما أتيت لقد حُمِّلت تثريبا
هلا تريَّثْت لما كنت جاهله=فلو سألت به تُلْفِ الأعاجيبا
هلا سألت العطايا ذاتُ يصرفها=جبرا لمصرفها منه وتطييبا
هلا سألت فنونا كان يتقنها=نحوا وصرفا ومعقولا ومكتوبا
والأصبحِيْ فقهَه سله تجدْه به=يُبَيِّن الحكم مفروضا ومندوبا
وكل قافية حذَّا مُجنِّحة=يجبْك منها سنان ظل مذروبا
ذاك الفتى إيد من أبقى بمفقده=كل الأحبة محزونا ومكروبا
الكاظم الغيظ لا تُخشى بوادره=والمُخلُف المُتلُف الشَّائي الأصاحيبا
سجِيَّة فيه من ححامٍ أسندها=إليه بِدَّ وذا الإسناد ما عِيبا
والأفظل الحبر منه كان مكتسِبا=ما كان مكتسَبا أو كان موهوبا
هم الألى في الورى حقا مكارمهم=هي المكارم لا قعبان قد شيبا
بهم نفاخر كل العالمين إذا=بذَّ المفاخر من يشؤوه مغلوبا
يا رب هبه مع الحسنى زيادتها=وأكرم النزل مطعوما ومشروبا
ولتكسُه ربنا من سندس حللا=يختال فيها إلى الفردوس أو طوبى
ثم السلام على الهادي وعترته=ما نال من أمَّه سؤلا ومرغوبا

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: