الرئيسية / مراثي القطب محمدفال بن محمذن بن محمدفال رحمه الله / ديدي بن بل بن ديدي في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

ديدي بن بل بن ديدي في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

رأينا خصال المرء طول حياتِه
تقوم مقامَ المرءِ بعد مماتِه
و أكبر برهانٍ على ذاكَ شيخُنا
و قدوتنا أَمَّمُّ خيرُ لداته
“شمائلُه” أبقته من بعد ما مضى
على علمٍ انَّ الموت لا شك آته
فتى علَّم التسليمَ بالأمرِ للذي
قضاهُ و أجر الصبر من “نفحاته”
و ذلك دينُ الله دام سكونُه
عليه و كان الخير في حركاته
تخذناه في كل الشدائد ملجأ
و كنا نرجي النفع من بركاته
سرى نحوه سر الجدود بعقلهم
و علمهمُ فالحق في كلماته
و لا أنس إيواء الضِّعاف فلم يعُد
لهم ملجأ من بعد سيب هباته
ألا فافخرن بالعز عز جدودنا
و أمجادهم فافخر بها و بها تِهِ
“و قل للذي قد قال إن لشيخنا
شبيها بهذا القطر في الفضل هاتِه”
و في خلف أبقاه أنس و غبطة
فكلهمُ في الفضل هو بِذاته
فيا رب في الفردوس نعِّم فقيدنا
و ضاعف و زد من بعد ذا حسناته
و صلى إله العرش جل جلاله
على خير ما في الكون خيرة ناتِه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.