الرئيسية / أدب المراثي / الشيخ أحمد ولد يعقوب ولد التيش في رثاء ولي الله الشيخ ولد احماده رحمهم الله

الشيخ أحمد ولد يعقوب ولد التيش في رثاء ولي الله الشيخ ولد احماده رحمهم الله

 

ألا أيها انفرار نجمك قـــــــــــــد أفل

ومعه العلى و العز و المجد قد حمل

فـــــــــــــآه عليك يا دنية معـــــــبرا

فما أنت إلا مــــــــــــستراح لمرتحل

لقد كان فينا الشيخ شيخا ووالــــدا

حـــــــــــنونا علينا لا يرد الذي سأل

ولـــــــــيا وقطبا يشهد الناس كلهم

فمن للكــــــــرامات الكثيرة قد جهل

له الذكر أنــــــــــــس لا يمل دوامه

بـــــفيه كما كان اللسان له العسل

قيـــــــــــــــاما ركوعا و اشتياقا لربه 

دواما الى البيت الحرام على عجل

و كان لنهـــــــــــــج التابعين متابعا 

و عــــــــــض عليه بالنواجذ و امتثل

له مجلـــــــــس للصالحين مؤسس

وأحـــــــــلى حديث لا يمل و لا يكل

فيا رب فارحمه و من فـــي أغودس 

ســـينزل و ارحم من به كان قد نزل

أ يا نـــــــــفس صبرا إنما الصبر أجره 

لدى الصدمة الأولى عليها قد اختزل

و صــــــــــــــبرا جميلا آل أحماد إننا 

بـــــــــه نجمنا كلا بذا القطر قد أفل

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: