الرئيسية / مراثي ولي الله الشيخ بن احماد رحمه الله / الأديب لمشعشع بن حبيبي في رثاء ولي الله الشيخ بن أحماده بن أبا رحمه الله

الأديب لمشعشع بن حبيبي في رثاء ولي الله الشيخ بن أحماده بن أبا رحمه الله

إنا لله وإن إليه راجعون…
تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ أنتقال روح الشيخ البر العابد الزاهد التفي إلى الرفيق اعلى. عليه شآبيب رحمة المولى كل بكرة وعشيه.
والله يلهم ذويه ومريديه وكل المحبين له الصبر والسلوان.
يَــلّالْ أمْــدِيـــــنه ما تْـدل
كُننْ اعْـلَ اللــه. ؤ لاتْـــكَـل
عَنْ فَـعـلْ أكْـبيـر. ؤ لاتْـزل.
ؤ هَـح ألْلَال الْــــــــعِـباده
والْــــوَلايَـه والْــجود والـــ
ـــمَـعْـــــرِفَه والـــسِــــياده
من عاگب ظرك الشيخ ول
أنا للــه…….. أحْـــــــــــماد
ذاك الْـــكَارَه خَــــــطيـه ل
ؤ مَـــــقام، بالــــــــسّـعاده
وَمْـنْ أبْــــلد عالى طيـه ل
فالــــجّـنه. والــــــــــزياده

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: