الرئيسية / الاخبار / على الهامش

على الهامش

وصلت بريد الموقع رسالة من العلامة عبد الرحيم ين أحمد سالم تتضمن بعض الخواطر التى سجلها على هامش الوقفة لهذه السنة التى كان بحمد الله من بين أهلها, و قد احتوت على نظم لجواب استشكال طرحه فى المدينة المنورة على العلامة أحمد بن النين وزير الشؤون اللإسلامية و أبيات أخرى نظمها بمكة على هامش دعوة من مركز الميثاق,وصلت بريد الموقع رسالة من العلامة عبد الرحيم ين أحمد سالم تتضمن بعض الخواطر التى سجلها على هامش الوقفة لهذه السنة التى كان بحمد الله من بين أهلها, و قد احتوت على نظم لجواب استشكال طرحه فى المدينة المنورة على العلامة أ حمد بن النين وزير الشؤون اللإسلامية و أبيات أخرى نظمها بمكة على هامش دعوة من مركز الميثاق .

في المدينة المنورة:

[| [(

سألته في مسجد الرســـــــــــــول *** صلي علي الرسول مولي السول

أحمد ذاك العـــالم الــــــــــــوزير *** وهو بذاك كـــــــــــــــــله جدير:

تحية الكعـــــــــــــــــــبة بالطواف *** و في الطواف أيما إجـــــــــحاف

علي الحجيج، كيف يفعل الحجيج *** قد بقي الحـــجيج في أمر مريـــج؟

قال يصلي ركعــــــــــــــتين بدله *** ولم يجئ بمــــدرك للــــــــمسألة.

)] |]

قلت و قد رأيت مدرك ذلك في الكتب المالكية والحمد لله.
وقد أبدي الوزير إعجابه بالنظم ، وقال لا باس بنشره.

في مكة المكرمة:

قام مركز الميثاق بأنشطة ثقافية في مكة بعد أيام التشريق أشرك فيها الحجيج الموريتاني حيث أرسل إليهم حافلتين تستهدف من له إلمام بالثقافة والشعر”من بلاد المليون شاعرا”وليريهم بعض الآثار النفيسة المتعلقة ببناء الكعبة الشريفة علي مر التاريخ.
وبينما كان الناس يتهيئون للركوب أوعز إلي بعضهم صديق حميم من “سراة الأعمام و الأخوال” أن أحضر أبياتا للمناسبة, فقلت وعلي الله توكلت:
[| [(

ذا منبع الأسرار والأنـــــــــــــوار ***بشري لكم يا معـــــــشر الزوار

ها قد رمتكم مكة بجــــــــــــمالها *** وبأروع الأخبار و الآثــــــــار

مدت لكم جسر التواصل فانطوت *** كلف الرحيل و شقة الأســــــفار

في ظل مملـــــــــــكة تفيأه الملا *** أضفت علي الحرمين بالإعمار

وتلألأت أنوار أفضـــــل مسجد *** و مناسك الحجـــــــاج و العمار

أو مسجد المختار درة طـــــيبة *** صلي الإله علي النـــبى المختار

من لا يمت إليهم بوشيـــــــــجة *** فهم ألاء عــلي شفــــــــير هار.
)] |] إلا أن الزحام حال بيني وبين الركوب.
عبد الرحيم بن أحمد سالم

7 تعليقات

  1. جزى الله عنا دحيم بأحسن جزائه

  2. بارك الله في دحيم من دون ألقاب وهوالجدير بكل الألقاب الفضيلة وأحيي تواضعه في زمن الظهور وحب عبارات التمجيد كما أحيي هذه الخرجة ونرجو منه أن يزيدنا .وأضم صوتي إلى المعلق الأول وأطلب من دحيم ومحمد سالم أن يكتبوا لناخاصة عن مذكراتهم المهنية في العمل على غرار ما فعل بباه في كتابيه :الوالي المساعد ,وحاكم مقامة لنستفيد منها في جو عملنا المشحون بالشوائب والتي أصبحت معادلتها صعبة الحل :الكذب احرام والحكَـ ما ينكَال

  3. شكرا جزيلا للحاج دحيم على إنتاجه النير ثم للكاتب يعقوب الذي لا يزال يتحفنا بالروائع يلتقطهاو يجمعها ليتحفنا بهاو للمعلقين إجمالاأما ما قاله المعلق الأول فهو نصيحة واردة و لا يلزم أن يعني به دحيم لما عرف عنه من من استحقاق لا داعي لتفصيله ما دام لا يدعي هذه الألقاب لنفسه و قليل من يضنون بها عليه لذلك شكرته و قد يكون الكاتب علم من دحيم ما لم يعلمه المعلق و الحافظ ـ كما يقولون ـ حجة على من لم يحفظ

  4. أرجومن الإخوان عدم المبالغة في الإطراء
    فبعض النعوت يلزم أن يبقي حكرا علي من تتوفر فيه المؤهلات مثل” العلامة و غيرها”

  5. محمدن بن مناح

    فرحت بمانشرتموه للأستاذ/العلامة الحبر الفهامة،عبدالرحيم ابن أحمدسالم[دحيم بن ديدي]علما وهو غني عن التعريف، أدام الله بقاءه وحفظه ورعاه واتحفه بكل ما يتمناه، بجاه محمدن خاتم المرسلين عليه صلوات رب العالمين ومن تبعهم بإحسان الي يوم الدين قلت:
    قرأت جديدا بذا الموقع***مقال من السيد الألمـــعي
    دحيم الفتي ابن أشياخنا *** فأنشدت من موضع مسمع
    فياحبذاشعره إنــــــه *** أبو طيب وابنه فاسمـع
    وياحبذا نثــــــره دره*** ففيه الحريري بلا مطمع
    سليل أجلاء منا ثـــووا ***من المجد في المنزل الأرفع
    حباهم بذاك الإله فكان الـ***عشير يسير علي المهـيع
    خصال حسان وجوه صبــاح ***وأيدي غمام بلا مـنز ع
    شموس أضاءت فضاءالسماء *** والارض فلم تبق من موضع
    بعلم وحلم وجود تليد**** جداه من الصــيب الممرع
    فنحن بنو أعمر حيث سرنا *** تري المجدوالفضل في مجمع
    صلاة من الله أذكي من المسـ*** ك والعنبر الجيّد المصنع
    وكتب اخوكم محمدن بن مناح تيب عليهماوعلي جميع المسلمين آمين

  6. محمدن بن عبدالله بن مناح ، تيب عليهما وعلي جميع المسلمين آمين

    فرحت بمانشرتموه للأستاذ/العلامة الحبر الفهامة،عبدالرحيم ابن أحمدسالم[دحيم بن ديدي]علما وهو غني عن التعريف، أدام الله بقاءه وأنا أقترح علي القائمبن علي الموقع،أن يلمحوا له بأنهم يريدون منه عونا في تموين،الموقع في أي موضوع شاء،وهو سيجيب ويهب ما طلب منه ،أو لمح إليه ، فهو من الكبراء حقا أطال الله بقاءه ،وحفظه ورعاه واتحفه بكل ما يتمناه، بجاه محمدن خاتم المرسلين عليه صلوات رب العالمين ومن تبعهم بإحسان الي يوم الدين قلت:
    قرأت جديدا بذا الموقع***مقال من السيد الألمـــعي
    دحيم الفتي ابن أشياخنا *** فأنشدت من موضع مسمع
    فياحبذاشعره إنــــــه *** أبو طيب وابنه فاسمـع
    وياحبذا نثــــــره دره*** ففيه الحريري بلا مطمع
    سليل أجلاء منا ثـــووا ***من المجد في المنزل الأرفع
    حباهم بذاك الإله فكان الـ***عشير يسير علي المهـيع
    خصال حسان وجوه صبــاح ***وأيدي غمام بلا مـنز ع
    شموس أضاءت فضاءالسماء *** والارض فلم تبق من موضع
    بعلم وحلم وجود تليد**** جداه من الصــيب الممرع
    فنحن بنو أعمر حيث سرنا *** تري المجدوالفضل في مجمع
    صلاة من الله أذكي من المسـ*** ك والعنبر الجيّد المصنع
    وكتب اخوكم محمدن بن مناح تيب عليهماوعلي جميع المسلمين آمين

  7. واخيرت اكبيرة ؤ يسو ماه مستدمن ..خرجة طالما انتظرناها من دحيم ونرجوه أن يخرج لنا من كنوزه كما نرجو ذلك من بقية عصر الفتيان فقد تعين عليهم -على ما أظن -أن ينشروا لنا من علمهم و وإسقاطات الفقه على عصرنا الحديث ..ومن يعرف قدركم يخجل أن ينشر بحضوركم أطال الله بقاءكم وبارك في أهل الموقع وأعاننا الله وإياهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.