الرئيسية / niefrar.org

niefrar.org

أبيات في ذكر أودية المدينة المنورة الشريفة. الأستاذ محمدفال بن عبداللطيف 

بمناسبة اقتراب المولد النبي الشريف، جمع شيخنا محمد فال بن عبد اللطيف أودية المدينة المنورة الشريفة في أبيات جيدة السبك والحبك تشع نورا وبركة: ألا إن وديـــــــــــــان المدينة ستة مــــــــــــباركة كلا بطابـــــة طابت بهن تحصـــــــــــــــــــنا فلا أي آفة تمر بــــــــواديـــــــــنا ولا أي عاهة وقد شاهدت ما لم يشاهده غيرها من ...

أكمل القراءة »

أعلاب المذرذرة ..

نظمت شركة سوماسرت سنة 2000طاولة مستديرة تهدف إلى دعم السياحة في موريتانيا واستضافت لها بعض الإدرايين الذين عملوا في مختلف أنحاء الوطن إبان فترة الاستعمار الفرنسي .. وقد أثار أحد المتدخلين فضولي بقوله إنه عمل إداريا في مدينة المذرذرة في الأربعينات من القرن المنصرم، وأكد أثناء حديثه أنها من أجمل ...

أكمل القراءة »

سيدمحمد بن عبدالله في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

*** مَرْثيه لامّمْ اتخَـــــمَّــــــمْ@مَاتِگْــــــــدَر تَحْصِ فَضْل امَّمْ مَرًثيَّه. بَسْمَــلْحِيلَ؟خَــمْ!@هُوَّ عَابِدْ كَـــــــــانْ أُصَــــدَّاگ وابْتِسْبِيحُ مَاگــطْ الْتــــــَمْ@أ مُولْ الفَصْل افــغَايَه لَ تَاگ يَرْگعْهَالُ گبــْل إسـلَّــــــمْ@وامْعَ گَوْم الْمُخْتَارْاتْــــــــفَاگ ابْنَاوْ الدَّوْلـَه مـــَـن عَـــدَمْ@ مُــــــلاَنَ قبْرُ لاَ يِظْــيَــــــاگْ واجَّــنَّ فِيـــهَ يــِتـْــنَعَّــــم@ والْطِفْ بِينَ عَاگبْ لِفْــــرَاگْ ثَقِيلْ اعْلِينَ وِ امْـگَـــتَّــــمْ@يَغِــــيرْ احْمِدْنَ للخـْــــــــلاگْ عَوْدَانْ أَحْمَدْ وِالتَّرْكَه فَــم@”مَــــاخَلاَّهَ ...

أكمل القراءة »

محمد بن محمد فال بن عبد اللطيف في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

دعِ العيون تسح الدمع منسجما دعها تُبَكِّي الإمام العيلم العلما عزوا البلاد جميعا في مصيبتنا ولا تخصوا بها دُوراً ولا خيما ومسجد الشيخ عزوه وسبحته واللوح والكتب والقرطاس والقلما حاز السيادة والتبريز في صغر نهجا كريما له من سادة كُرَما من أسرة وضع الله القبول لها كانت لمن يختشي كيد ...

أكمل القراءة »

ديدي بن بل بن ديدي في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

رأينا خصال المرء طول حياتِه تقوم مقامَ المرءِ بعد مماتِه و أكبر برهانٍ على ذاكَ شيخُنا و قدوتنا أَمَّمُّ خيرُ لداته “شمائلُه” أبقته من بعد ما مضى على علمٍ انَّ الموت لا شك آته فتى علَّم التسليمَ بالأمرِ للذي قضاهُ و أجر الصبر من “نفحاته” و ذلك دينُ الله دام ...

أكمل القراءة »

الأستاذ عز الدين بن كراي بن أحمد يورَ في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

  خَبَرٌ أتاكَ لدى “أبي رَقْراقِ” أجْرَى العُيونَ بمائها الرَّقْراقِ خبرٌ أثارَ اليومَ في أعماقِنا ما لمْ يُثِرْهُ الغيرُ في الأعماقِ “بيرَ السَّبيلِ” ستُعْذَرينَ لِفقْدِهِ في الحزن، في الأشجانِ، في الأشواقِ مِنَّا العزاءُ لأهْلِ قِطْرٍ شادَهُ للبذلِ، للإيثارِ، للإنفاقِ للسَّعْيِ في شأنِ القَبيلِ وحُبِّهِ للمسجدِ المَعْمُورِ، للطُّرَّاقِ للجُودِ بالأعْلاقِ مِمَّنْ ...

أكمل القراءة »

الأستاذ أحمدسالم بن محمدن “سلام” في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

مآثر ببّها في ببّها ها هنا حلّت بعقوته حُباها تلقاها من القاضي رياضا تفوح شمائلا عَبِقا رُباها قد اَشبه ذا وأشبه ذاك ايضا أباه وأمُّ ذا أيضا أباها معادن سؤدد داسوا الثّريّا بأمجاد بها العليا تَباهى مضى عن ذي لتلك مُضِيّ حزم تحرّاه ارتقابا وانتباها وخلف بعده للمجد فينا فُتُوًّا ...

أكمل القراءة »

الأستاذ عبد الفتاح بن محمدسالم في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

أعمَّ كسوف ربعنا وخسوف أم أن هموما بالعباد تطوف أم انهد ركن المكرمات أم اكتست حدادا ربانا فالظلام سجوف نعم حُقَّ هذا فالمصاب مرابط بباب العزا والعالمون وقوف فيا خل خل الدمع ينهل ساجما “أتمسك دمع العين وهو ذروف” أصاب القضا باب القضا وجذيله لدن صد ندب بالعلوم عروف ومجدا ...

أكمل القراءة »

الأستاذ سيد محمد بن بد “إيد” في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

جل خطب فيه يعز العزاء جل رزء ما مثله الأرزاء ما بكاء الخنساء صخرا يؤسي أو يعزي ما تقرض الخنساء ذاك رزء بير المساجد حقا مع بير السبيل فيه سواء و سواء فيه الوجود جميعا فعظيم أن يرحل العظماء و رحيل الأجسام ليس رحيلا و بقاء المجد الأثيل بقاء ببها ...

أكمل القراءة »

المهندس محمد صالح بن امَّد في رثـاء القطب لمرابط بن محمذن بن محمدفال رحمه الله

الموت حتم ليس من شَرَكِ الرَّدى*** منـــــجًى ومنه ليس يُقبل من فدى ونراه يعتام الكرام وينتــــــــــــقي*** أهل الــــــــمعالي والمكارم والجدى نعت المواقع بَبَّها لهفي علــــــى*** قطب مضى فـــــــــي شأوه مُتَفَردا هل غادر الشعراء لي متردمـــــــا*** إذ حبروا فيه رثاء جـــــــــــــــــــــيدا قالوا سريٌ كان مذ عقدت يـــــدا *** ه إزاره ندباً ...

أكمل القراءة »