الرئيسية / أدب المراثي / الأستاذ محمدن ولد سيدن ولد اباه ديدى فى رثاء الولي الشيخ ولد أحماد ولد ابا رحمه الله تعالى

الأستاذ محمدن ولد سيدن ولد اباه ديدى فى رثاء الولي الشيخ ولد أحماد ولد ابا رحمه الله تعالى

الأستاذ محمدن ولد سيدن ولد اباه ديدى فى رثاء الولي الشيخ ولد أحماد ولد ابا رحمه الله تعالى برحمته الواسعة :
ذاك الأغــــــــــر بن الأغـــر المرتضى
قالوا قضى واحــــــــر قلبى إذ قضى
هذى جفون بالدموع ســـــــــــــوابل
والقلب فيه من الأسى جمر الغـضا
إن كان قد ولـــــــــى فإن مآثــــــرا
للشيخ ليست تنقـــضى إذ ترتضى
من كان شمر للمحــــــــــامد يافعا
و دعا إلى النهج القويم وحـــــرضا
فيض من الرحمن يم زاخــــــــــــر
ذا فيضه قد فاض فى رحب الفضا
يسع الجميع ملاينا ببشاشــــــة
وبريقه ينفى الذى قد أمرضــــــــا
وبه ترى متبتلا متفـــــــــــــــــردا
و مهيب سمت كيسا عدلا رضــا
وله الكرامة ذللت منـــــــــــــقادة
من منِّ رب لا يُعَقَّبُ ما قضــــــى
وله الخوارق جمة معهـــــــــــودة
بتواتر يقضى على من أعرضــــــا
سر توورث من جدود ســــــــادة
قد قيض الله لهم ما قــــــــــــيضا
لا زال سر للحقيقة دافقــــــــــــا
فيض من إحماد الرضى ما غُيضا
لا زال سر القطب يسرى فيهــم
ينمو فلا يمضى إذا قطب مضــى
يا رب ذاك الشيخ وافى أولــــــــه
منك المنى، ضاعف له ما أقرضــا
و على النبي صلاتنا لا تنقضــــى
نلفى بها ما نختشيه قد إنقضــى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.