الرئيسية / أدب المراثي / الأديب سيداعمر بن دودو بن الميداح في رثاء ولي الله الشيخ بن أحماده بن أبا رحمه الله (تسجيل صوتي)

الأديب سيداعمر بن دودو بن الميداح في رثاء ولي الله الشيخ بن أحماده بن أبا رحمه الله (تسجيل صوتي)

محاولة في رثاء القطب العارف بالله الزاهد في امور الدنيا شيخي وقدوتي الشيخ ولد احماد رحمه الله وأنزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقاً.

مشي امثال الشيخ اللذهان
اخمم يـــــعطيه الــــــــغفران
ول احماده ذاك ال كــــــــــان
قطب الشيخ العارف باللـــــه
مول التسبــــــــــيح ال يتران
خرز بالذكر امنيــــــــــن اتراه
درجة كان المحفل لبـــــــان
لبلد جاه اعود ابمعنـــــــــاه
منهل كان البركه والمـــــان
والمحبه والزهــــــــــــد إلاه
والتمكين فسر القـــــــــرآن
والعباده معلوم الجــــــــــاه
الشيخ المقبول ال يمتـــان
بيه إمان الغافل لاجــــــــاه
لمونك لگبال التهــــــــــوان
بيه احزان الدهر وتتفــــــاه
الشيخ ال ماه غفــــــــلان
عن شي بيه إعل مثــــواه
عندالله ال مايليـــــــــــــان
مـــــــــــــاه لله ال خــــلاه

                ***
يامولان مـــــــــــوراه اليوم
افعل بين ذاك الـــــــمعلوم
فين موراه احن والگـــــــوم
موراه الخل هــــــون اوراه
والطف بين يالـــــله ودوم
ذاك اللطف اعلـــــين يالله
والطف ب “اوا” واهـــلو والگيه
انبيه الكان اصـــــوم امعاه
صلى الله اعليه وجــــازيه
واشهد عن ماعظمنــــــاه

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: