الرئيسية / الأنظام / الأنظام الفقهية / وصية العلامة البشير الأمباركي: فصل فى التنبيه على أمور الصلاة

وصية العلامة البشير الأمباركي: فصل فى التنبيه على أمور الصلاة

قال عبيد ربه البشــــيـــــــــــر*** تاب عليه ربــــــــــــه القدير

باسم الإله للإله الحمـــــــــــدُ***ثم الصــــــــــلاة للنبي وبعد

فهذه وصية قد تحمـــــــــــــــدُ*** فاعـــمل بها واعتن يامحمُد

تفيد للصغاروالكبـــــــــــــــــــارُ***في حفظها ليس عليهم عارُ

في ضمنها من الضروري جملُ ***مــــــــعلومة قلّ بهنّ العملُ

فصل فى التنبيه على أمور الصلاة :

لاتـــــجعل الصلاة مثل اللعبـة***واعن بها ولتجعلنها قربـــــــه

وبادر الــــــــــــــــوقت بلا توان*** ولا تكن عن طهرها بالــــوان

ولاتكن فى أمرها موسوســــا***وكن بأركان الصلاة كيّســـــــا

لاسيما الركوع  والقيـــــــــــامُ*** منه كذا السجود يا غــــــلامُ

واجعل يديك الحذوَ من  أذنيكا*** وجافينّ البطن عن فخذيكـــا

لاتبركنّ فى السجود كالجمـل*** يديك لاتجعلهما حذوَ الكفـل

لاتنقر الأرض كنقر الديـــــــــكِ*** فذاك فعل الغافل الركيـــــــكِ

والتفتنْ نحو اليمين  بالسـلام*** لاترفع الرأس كتسليم العوام

وبين سجدتيك لاتُحـــــــــــرّك***سبابة وفى سلامك اتـــــــرك

إشارة اليدين والتجشــــــــــؤ*** بعمده الصلاة ليست تُجـــزئُ

فذاك حكم ماله من سامــــع*** فى الشبرخيتي وفى اللوامع

لاترفع اليدين قبل نطقكــــــــا***بأول التكبير من إحرامـــــــــكا

ولاتكن فيها كثيرالحــــــــــــكِّ***واترك تثاوبا “وصــــــرَّالضحكِ “

وذا دليل أن ذا المصلــــــــــي*** غير مـــــــــــراقِب إذا يُصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.