الرئيسية / أدب المراثي / الأديب يكبر ول ألمَّـــا في رثاء الفقيد زيدان بن مسَّ

الأديب يكبر ول ألمَّـــا في رثاء الفقيد زيدان بن مسَّ

بعث إلينا الأديب يكبر ول ألمَّا  بمرثية رائعة من شعر الحسانية رثى بها المرحوم زيدان بن مسَّ ، و تتميز نصوص الأديب يكبر عادة بالسلاسة وعدم الإطناب وقرب المأخذ. وقد اشتمل هذا النص – رغم قصره – على جميع عناصر المرثية الأساسية كما عدد فيه خصال الفقيد الحميدة. وهذا نص المرثية كما وصلنا من المصدر:

زَيْــــدَانْ امْـــــــشَ وِنـَّــا لِله ْ*** مُصـِـــــيبَ فَخْلاَقْ أَهْلْ إلاَهْ
ظـَــــحَّاكْ أبـَــشوُشْ أحَــلاَّهْ *** مـُـــــلاَنَ و مَثـــَّـلْ دَيـْــــمَانْ
صـِــبْعْ إعْسَلْ وِ البَنْ مَخَلاَّهْ *** رَاظـِــعْ ذَاكْ امْنْ اكْرَيِّبْ كَانْ
يَارَبِّ تَعـْـــطِيهْ الـــــــرَّحْمَ *** وِفْقـَـــــبْرُ لاَ رَ كُونْ احــْــسَانْ
ألاَ يِبـْـــرِدْ فِيـــــهْ ألاَ يَحـْـمَ *** وِتــَّــمْ الرَّحـــْـــمَ فِى الـــزَّيدْاَنْ

تعليق واحد

  1. احمد سالم بن محمدن

    أحسن الأخ بكبر وصدق و رحم الله الفقيد زيدان رحمة واسعة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: