الرئيسية / الاخبار / الشيخ عبد الفتاح ولد أحمد سالم ولد بيباه يستقبل نجل الشيخ ابراهيم انياس

الشيخ عبد الفتاح ولد أحمد سالم ولد بيباه يستقبل نجل الشيخ ابراهيم انياس

وصل زوال الأحد 15ـ03ـ2015، إلى مدينة المذرذرة الشيخ محمد الأمين بن الشيخ إبراهيم نياس في زيارة للمدينة هي الأولى له، وذلك بدعوة من الشيخ عبد الفتاح ولد أحمد سالم ولد بيباه.

وتم تنظيم حفل استقبال كبير بحضور عدد من الشخصيات وأعيان المدينة.

وفور وصوله إلى مقر الزاوية التيجانية في المذرذرة، استقبل الوفد بالطبول، وسط احتفاء المستقبلين باليوم الذي وصفوه بالتاريخي.

وعبّر الشيخ عبد الفتاح ولد أحمد سالم ولد بيباه في كلمة له بالمناسبة، عن سروره بهذه الزيارة، مؤكدا أن أهل المذرذرة خرجوا ليرحّبوا بنجل شيخ الإسلام.

الشيخ عبد الفتاح يلقي كلمة ترحيبية

وأكد الشيخ عبد الفتاح أن الزيارة تذكّر بزيارة سابقة قام بها الشيخ إبراهيم نياس لموريتانيا، داعيا الله أن تكون زيارة خير وبركة على المنطقة.

وقال الشيخ عبد الفتاح ولد أحمد سالم ولد بيباه، إن مريدي الشيخ انتظروا هذه الزيارة كثيرا، متحدثا عن مناقب الضيف الكريم الزائر.

وعبّر الشيخ محمد الأمين بن الشيخ ابراهيم نياس عن سروره بهذه الزيارة، قائلا إنها تهدف إلى التلاقي في الله وتجسيد المحبة في الله، مشيرا إلى أن الشيخ إبراهيم أوصى بهذه الزيارات.

وعبّر الشيخ محمد الأمين عن سروره بمظاهر الفرح وحسن الاستقبال التي كان موضعا لها ووفده المرافق.

الشيخ الحاج المشري

وقد شهد الحفل إلقاء بعض القصائد الترحيبية، كان من أبرزها “طلعه” من الأدب الشعبي للأديب والشاعر المعروف بيباه ولد أحمد سالم ولد بيباه ، في حين تولى الإنعاش الأديب الكبير أحمدو ولد أبن.


وقام الوفد بزيارة لمقبرة المدينة للترحم على شيخ الزاوية التيجانية في المذرذرة الشيخ حومللّ ولد لمرابط ، قبل أن يغادر المدينة متجها إلى تكند.

ويرافق الشيخ محمد الأمين بن الشيخ إبراهيم نايس وفد من أكابر الطريقة التيجانية على رأسهم الشيخ المعروف الحاج المشري، والشيخ التيجاني ولد السيد، وأبناء الشيخين.

كما وصل وفد رفيع المستوى من قرية ببكر . يتقدمه الخليفة الكبير العارف بالله سيدي و مولاي الشيخ ولد خيري و يضم رجالا أجلاء منهم إمام التراويح في جامع الشيخ بكولخ و القارئ عبد الله ولد الرباني و الرجل الصالح المقدم البركة العالم الأديب محمدو يحيى ولد خيري و غيرهم من الأفاضل.
كما خصص ساكنة أحسي أهل باب الدين استقبالا رائعا عفويا وحارا للضيف الكبير حين اصطفوا رجالا ونساءا على جانبي الطريق يحيونه بالطبول و الزغاريد رغم أن جميع من في لحسي من مريدي الشيخ كانوا موجودين في الزاوية في المذرذرة.

المصدر : موقع المذرذرة اليوم

شاهد أيضاً

دعاء آخر السنة

بمناسبة نهاية السنة الهجرية 1439 وبداية السنة الجديدة غدا الثلاثاء فاتح شهر محرم 1440  نتمنى لكم ...

تعليق واحد

  1. جزاكم الله خيرا على هذه التحف النادرة
    ومن ورود الثلاثة في الثقافة الإسلامية ثلاثيات البخاري المشهورة وهي اثنان وعشرون حديثا ليس بينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم فيها إلا ثلاثة رجال, وللإمام أحمد أيضا ثلاثيات وكذلك الدارمي والطبراني وعبد بن حميد وغيرهم, وللفقهاء مثلثات في الحج ذكرها ميارة منها أن أنواع الإحرام ثلاثة: إفراد وقران وتمتع, وأنواع الطواف ثلاثة: قدوم وإفاضة ووداع, وأن الخطب في الحج ثلاث وكذلك الاغتسالات إلخ, ومن تثليث النحاة قولهم إن الكلمة اسم أو فعل أو حرف, وأن الاسم إما متصرف متمكن أمكن وهو المعرب التام الإعراب, وإما متمكن غير أمكن وهو الممنوع من الصرف, وإما غير متمكن ولا أمكن وهو المبني, وأن النوع الأول لا يخلو من إحدى ثلاث: التنوين أو الإضافة أو التعريف بالألف واللام.
    ولعلماء اللغة مثلثات أشهرها مثلث قطرب ومثلث ابن مالك, وثلاثيات الأفعال له أيضا.
    وذكر أهل السير والأنساب أن العواتك ثلاث, وأن لعمر بن الخطاب ثلاثة بنين كلهم اسمه عبد الرحمن, فكانوا يميزون بينهم بالكبير والأوسط والصغير, وهو الاصطلاح الذي درج عليه النحاة للتفريق بين الأخفشين الثلاثة, والمحدثون في معاجم الطبراني, والمالكية في شروح بهرام على المختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.