الرئيسية / الأنظام / أنظام السيرة النبوية / نظم أمهات المؤمنين وأزواجهن قبل النبي صلى الله عليه وسلم  للشيخ للعلامة محمد عال بن زياد رحمه الله

نظم أمهات المؤمنين وأزواجهن قبل النبي صلى الله عليه وسلم  للشيخ للعلامة محمد عال بن زياد رحمه الله

التعريف بالمؤلف: 
هو محمد عال الملقب آلا بن أحمذ بن زياد بن حامدت الصغير بن عبيدي بن محمذن بن ألفغ عبد الله بن أعمر.
وأمه امبيريك بنت محمذن بن عم بن سكم بن محمذن بن أعمر.
كان رحمه الله تعالى عالما شاعرا نسابة, متكلما مؤرخا موثقا لـه عناية بتدوين الأحداث والأشعار وكان إماما في فن السيرة وفي الفقه والنحو وعلم الكلام, وله أنظام جيدة في مختلف الفنون, خصوصا في السيرة والفقه.
لـه مؤلفات عدة منها:
شرحه على قف وإن زوحم .
أنظام متعددة في السيرة النبوية.
كنانيش كثيرة في أنساب أهل هذه البلاد منها:
تأليف في أنساب أهل أعمر اليزيكذي, وهو أعمر الصغير بن محنض بن أعمر إديقب, وقد نظمه ابن أخته القاضي أحمد سالم بن سيد محمد رحمه الله وزاد في نظمه نسب أهل ألفغ أوبك بن أعمر الكبير.
تأليف آخر في أنساب أهل المختار أكد عثمان و أهل محنض و عبد الله ابني اعديج.
تكنيش في بعض أنساب أهل أحمد جب.
تكنيش في أنساب بعض  قبائل بني حسان.
أنظام في شتى ميادين الفنون.
ديوان شعر يتناول مختلف الأغراض المتداولة.
توفي سنة 1359هـ ودفن في آشكركط.
ورثاه ابن أخته القاضي أحمد سالم بن سيد محمد بقصيدة يقول فيها:

مــــا حق للعين البكاء على فتى۞مــا حق يوم مضى محمد عال
الفاضـــل النبه النبيه المرتضى۞العــــــــــالم العلامة المفضال
الفائق النظراء في الآداب و الـــ۞ــأخلاق و الأقـــوال و الأفعال …

وسننشراليوم نظم الشيخ العلامة محمد عال بن زياد لأمهات المؤمنين وأزواجهن قبل النبي صلى الله عليه وسلم ، ونعد القراء الكريم بنشر شرح هذا النظم الذي صنفه حفيد المؤلف، الشيخ عبداللطيف بن احمادَ رحمه الله تعالى.

وهذا نص النظم :

يا رائما أزواج زوجات النبي
فهاك ما يعين في المرام
نظما به المراد قطعا آت
جعلتهن ملجأ ومأمنا
أولَى اللآلي الأمُّ بنت أسدِ
أي أمنا خديجة من أنجبت
أعني ابن عائذ أخي القروم
وقيل عياذ بيا وذال
ثم بها النباش فاز أي أبو
ونال منها يا له ما ناله
عصابة تنمى إلى تميم
وأمنا سودة بنت السيد
فاز بها السكران قبل الباهي
وهو ابن عمرو وكلا الزوجين
وحفصة بنت الخليفة عمر
نجل حذافة أخي الأعلام
وزينبا أم المساكين اعدد
بنت خزيمة بني هلال
ينمى إلى عصابة كريمه
وأمنا زينب بنت الأسد
تحت ابن حارثة زيد الحِب
وفيهما قد نزل الكتاب
وأمنا هند وهي بأم
بنت أبي أمية الموسوم
فاز بها قبل النبي أحمدِ
وأنجبت له بأسنى مكرمه
بهذه الغرر من مخزوم
أما جويرية بنت المُطلق
الحارث الصحبي بلا نزاع
فتحت نجل عمها مسافع
وأمنا أم حبيبة وهي
أعني أبا سفيان نجل حرب
تحت ابن جحش أي عبيد الله
أما صفية ابنة الشهير
فتحت نجل مشكم سلام
وقيل بل تحت أخي العقوق
وأمنا خالة حبر الآل
سليلة الحارث نجل سهم
قبل النبي وهو ابن عبد العزى
هنا انتهى ما رمت من تبيين
مرتبات في النظام هِنا
نظما له يرتاح كل خيِّر
جعلته في خدمة الرسول
عليه أكمل الصلاة والســلام

قد رُمت ما عليه لم تؤنب
نظما على أولئك الأعلام
لأنه في خدمة الزوجات
مَعْ مَن مِن الأزواج كان آمَنا
خويلد بن أسد الأسدي
بهند للعتيق فيما قد ثبت
ورثة العز بني مخزوم
وذا الأخير غير ما مُذال
هالة بعده ونعم الأرب
بنيه حارثا وهندا هاله
كالدر أو كالجوهر النظيم
زمعة أكبر نساء أحمد
وأنجبت له بعبد الله
ينمى لعامر لؤي ذين
تحت خنيس قبل أحمد الأبر
سهم وكان سابق الإسلام
لها ابن جحش أي شهيد أحد
والزوج عبد الله ذو الخلال
أسد المنمى إلى خزيمه
جحش أبي عبد الإله الأحد
سيد كلب قبل حب الرب
من ذاك الانتـــساب والحجاب
سلمة تكنى ربيب الأمِّي
بزاد ركبه أخي مخزوم
عبد الإله نجل عبد الأسد
بدرة زينب عمرو سلمه
قنا من الهموم والغموم
لسبي سيد بني المصطلق
نجل أبي ضرار الخزاعي
سليل صفوان قبيل الشافع
رملة بنت صخر القرم البهي
من صحب النبي بعد الحرب
الاسد مِن قبل النبي الباهي
حيي بن أخطب النضيري
قبل النبي وهو بشد اللام
كنانة نجل أبي الحقيق
ميمونة أخت بني هلال
تحت أبي رُهم بضم رهم
وهو لعامر لؤي يعزى
أزواج زوجات مقيم الدين
على بناء المصطفى بهنا
ممن له اعتنا بفن السير
كيما أفوز بجميع سولي
وآله وصحبه من السلام

 

 

(إذا لم تستطع رؤية الكتاب عليك استخدام متصفح فايرفوكس FIREFOX)
View Fullscreen

شاهد أيضاً

الجزء الأول من كتاب : “نيل المراد في الصّلاة على خير العباد” لمؤلفه الإمام العلامة : مُحمّذبابَ بْنِ دادَّاهْ رحمه الله

نتحفكم اليوم بالجزء الأول من كتاب : “نيل المراد في الصّلاة على خير العباد”  للإمام ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.