الرئيسية / فيسبوكيات / بشرى لمسجد البشرى (من صفحة السيد محمد عبد الله بن التاه حمم)

بشرى لمسجد البشرى (من صفحة السيد محمد عبد الله بن التاه حمم)

مسجد البشرى هو أحد المساجد الموجودة في ڮزرة الحي الإداري بتوجنين قرب طريق المقاومة (ڮدرونه عزيز).
ظل أهل هذا المسجد يصلون في عريش من الخشب (ابراڮ)، إلى أن التفت إليهم فاعل خير فبني لهم مسجدا من الإسمنت.
موّل هذا المسجد الجديد من طرف سفير الإمارات السيد عيسى مسعود عبد الله الكَلَباني ، وتولى بنيانه مقاول موريتاني يدعى أحمد يعقوب.مسجد البشرى هو أحد المساجد الموجودة في ڮزرة الحي الإداري بتوجنين قرب طريق المقاومة (ڮدرونه عزيز).
ظل أهل هذا المسجد يصلون في عريش من الخشب (ابراڮ)، إلى أن التفت إليهم فاعل خير فبني لهم مسجدا من الإسمنت.
موّل هذا المسجد الجديد من طرف سفير الإمارات السيد عيسى مسعود عبد الله الكَلَباني ، وتولى بنيانه مقاول موريتاني يدعى أحمد يعقوب.
استبشر كل مرتادي هذا المسجد بهذا العمل الشريف وقال بعضهم قطعا أدبية تعبيرا عن سعادتهم بذلك.

الأديب عبد الله بن اسنيد مخاطبا المقاول اليعقوبي:

[| [(

الــــنّاسْ ابمَواعِدْ عِــرْقوبْ ***** اتْـفَـڮّـدْ فالبُـنْـيَانْ اتْبَــانْ
يَـكُـــونْ انْتَ يَاحْمَدْ يَعْقُوبْ ***** شِ ڮِلْتُ يِتْحَقّقْ عَجْلاَنْ

شُـــــوفْ أرَاعِ هَـذَ لِــمْسِيدْ ***** الْـبَـيْـنْ أيْدِينَ بِالـتّحْدِيدْ
ابْـنَـيْـــتُ دُونْ الْــمَـــوَاعِـيـدْ ***** أُكَافِينَ مِنْ شَاهِدْ عِيّانْ
اعْــلِــيكْ إنّــكْ مَزِلْتْ ابْــعِيدْ ***** امْـــنْ اتّبْتِيبْ افْمُورِيتَانْ
مَــــاقَـلُّ سِـــمَاهْ ألِـــحْدِيــدْ ***** ڮَـــطْ ألا قَـلّوهْ الــبِــبَانْ
ألا قَــــلُّ بِـــرْڮِ بِالــتَّـاكِــــيدْ ***** ڮَطْ ألا لِمْحَارْ…إيلُ كَانْ
فَـيْدْ امْــنَـادِمْ غَـيْرَكْ تَشْيِـيدْ ***** بُــنْـيَـانُ يِــطَّـلّبْ عِمَانْ

وِامْــنَــيْــــنْ ألاهِ مَـلْـــفُـوفَ ***** ذُوْكُ عَادْ امْوَاجِهْ عِـيَّانْ
وَاڮِـــفْ.. يُوصَــلَّ فِيهْ.. أُوفَ ***** الله إجَـــازِيكْ ابْلِحْسَانْ
)] |]

يعقوب بن عبد الله مرحبا بالسفير الإماراتي:
[| [(
يا صـاحب السعادة المُـرتضى ***** قُــدومـكم هــــنا يُــتم الهَـنا
شنـــــقيط قد آلت على نفسها ***** تَوْشيحَكم أوسِمَة في البِـنا
شَــعْـبُ الإمارات إلى شــعبنا ***** قد زفَّ بُشرى تستحق الثّنا
فــمرحبا بـمـن بَـنــى مسجدا ***** فـــنال بالــبِـنا رضــــــا ربِّــنا
بــنــى هـنا مسجده يـبـتـغي ***** بـيـتا مـن الجِـنان دانِ الجَـنا
على الــتُّـقى أركانه أسِّسَت ***** كـذاك كـان شرع مـن قـبلنا
تــقـبل الله لـــــه ســعْــــــيَه ***** ونـــالَ ما يبغِي وفَوْق المُـنى
)] |] عبد اللطيف بن يعقوب مخاطبا السفير الإمارتي:
[| [(
ما كان من دأب هذا الحي من نات ***** مدحٌ لمن قد مضى منهم ولا الآتي
لـكـنـه حق للبـاني ابـتغاء رضا الـــ ***** ــرحمن بيتا لــعـمـري قـــول أبــيات
هـو الأمـيـر لأهــــل الخيـر لا عجبا ***** فعيسى عبد الله من أهل الإمارات
جـزاه عـــنا إله العرش كـــــل جـزا ***** مما على الــــبال لم يخطر بـجـنات
)] |]

شاهد أيضاً

أخطاء التحرير.. من صفحة الصحفي عبدالمؤمن بن أحمد

في رمضان من العام ألفين و خمسة عشر شاركت في دورة تدريبية نظمها مركز الجزيرة ...

تعليق واحد

  1. أحسنت أستاذ حمم في التدوينة و نشكرك على النصوص الجميلة التى نشرتها كما نشكر الشعراء على شعرهم الرائع الذى يوافق المناسبة فلكل مقال

    كما نهنئ ساكنة المنطقة بالمسجد الجديد الذى سيتميز أيمته بعضهم بالتواجذ على عقد الأشعرى وفقه مالك و طريقة الجنيد السالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.