الرئيسية / مقالات / بحوث يعقوب بن عبد الله بن أبن / تقييد شوارد الفقه من خلال شعر الحسانية

تقييد شوارد الفقه من خلال شعر الحسانية

فكرت في الكتابة عن موضوع جديد لم تطمثه قبلى أقلام المدونين، أقدمه هدية لزوار الموقع المحترمين بمناسبة مرور سنتين على بروزه إلى العالم الإفتراضي، ففكرت ونظرت وقلت لنفسى يا فلُ لا تبعد النجعة، وعليك بالتراث فإنه يحوى علما جما لم يُؤكل بعدُ أكلا لمًا،و لا شك أن فيه مواضيع لم تمضغها العجول ولم تشملها النقول، ثم تسائلت كيف لى بموضوع ثلاثي الأبعاد يجمع بين الجدة والإفادة والطرافة ؟ ، وبعد تفكير وتمحيص تذكرت بضعة “كفان” حفظتها في الصغر، قيد بها بعض الطلبة أوابد أو شوارد الفقه، فقلت لنفسى هذا والله جَدُّكِ ودنوت من لوحة المفاتيح.فكرت في الكتابة عن موضوع جديد لم تطمثه قبلى أقلام المدونين، أقدمه هدية لزوار الموقع المحترمين بمناسبة مرور سنتين على بروزه إلى العالم الإفتراضي، ففكرت ونظرت وقلت لنفسى يا فلُ لا تبعد النجعة، وعليك بالتراث فإنه يحوى علما جما لم يُؤكل بعدُ أكلا لمًا،و لا شك أن فيه مواضيع لم تمضغها العجول ولم تشملها النقول، ثم تسائلت كيف لى بموضوع ثلاثي الأبعاد يجمع بين الجدة و الإفادة والطرافة ؟ ، وبعد تفكير وتمحيص تذكرت بضعة “كفان” حفظتها في الصغر، قيد بها بعض الطلبة أوابد أو شوارد الفقه، فقلت لنفسى هذا والله جَدُّكِ ودنوت من لوحة المفاتيح.

كثيرة هي طرق التوصيل لكن أكثرها نجاعة ما أدى بالمتلقى إلى فهم الموضوع فهما صحيحا، ولذلك عرف بعضهم البلاغة بأنها مراعاة مقتضى الحال ، وقد تنبه الشاعر بشار بن برد إلى ذلك عندما خاطب جاريته ربابة بأبياته الشهيرة:
[| [( ربـــابة ربة البيت *** تخــلط الخل بالزيت
لها عشر دجاجات *** وديك حسن الصوت
)] |]

و من المعروف أن أهم مصادر العلوم الشرعية في أرضنا هي الأخضرى وابن عاشر للمبتدئين ، و الرسالة و الشيخ خليل للمقتدرين و هي كلها مصنفة بأسلوب عربي مبين ، و قد شكل ذلك عقبة أمام شريحة عريضة من الموريتانيين لا تمتلك ناصية اللغة العربية ، وقد حاول الشيوخ عبور ذلك الحاجز من خلال تقديم الدروس الفقهية بالحسانية .لكن الكنانيش و”المجامع″ ملئت شعرا فصيحا ونثرا و أنظاما.

و قد تفطن بعض العلماء – وهم نزر- إلى فعالية ” شعرالحسانية” في التوصيل فاستخدموه في تقييد بعض الشوارد و تبسيط بعض الأمور الأساسية في الدين لكي يستفيد منها أكبر قدر من الناس. وتكثر تلك الأنظام الحسانية في علوم القرآن و التوحيد والنحو والفقه وغيرها… من ذلك مثلا إشارة بعضهم إلى أن (.جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ) بالفتح وردت مرة واحدة في القرآن في حزب “إنما السبيل” في سورة التوبة فقال:

[| [( إنَّمَا السَّبِيلُ ***خَــبَّرْتكْ بَخْبَارُ
جَنَّاتٍ تَجْرِى*** تَحْتَها الأنهَارُ
)] |]

و ما نلاحظه من المثال السابق أن هدف المقيد منه هو الضبط وليس النظم، وهو ما يفسر اختلال البنية العروضية للكاف ، لكننا قد نجد أحيانا تقاييد تجمع بين العلم والأدب أي بين الضبط و القافية و دائما تكون أسرع حفظا و أبسط فهما من غيرها كقول أحدهم ملغزا في الرسم العثماني:

[| [( سَايــِــــلْكُم يَكَوْمْ المَزَّ *** عَنْ للَــيَافْ الِّ يُمَالُ
أليفْ أحْمَرْ فوكُ هَمْزَ *** فَيْ ابـْــــــليدْ يُرَاعَالُ
)] |] فأجابه آخر بقوله:
[| [( وَكْتْ اسْألتْ اطْفالْ المَزَّ *** عَنْ لليـَافْ الِّ يُمَالُ
مَارَئِى فِالنـَّــجْمْ امْــــلزَّ *** والسُّـــئِى فِـــلِّ يُمَالُ
فادَّرَاأتـُــمْ فوكْ هـَــــمْزَ *** لِيفْ أحْمَرْ مَعْرُوفَالْ
)] |]

وقد نظم الشيخ المختار بن ابَّبابَ الأبهميُّ الشهير بلقبه اتَّاهْ رحمه الله أبواب الأجرومية في شعر حساني جيد السبك والحبك وقد تناقله الناس شرقا وغربا و من أمثلته قوله في باب الضمائر :

[| [( الضَّمِيرْ الِّ كِيفْ الكَافْ *** والضَّمِيرْ الِّ كِيفْ الهَ
امْعَ لسْــــمَا ألاَّ مُــضَافْ *** وامْعَ لفْعَالْ مَفْعُولْ الْهَ
)] |] وقوله في باب ظن و أخواتها :
[| [( ظَنَّ حَلْفِتْ مَا تِتْحَوَّلْ *** مَا نَصْبِتهْم َمفعُولانِ
مَفـْعُولْ الْهَ لَوَّلْ لَوَّلْ *** وِالثانِ مَفْعُولْ الثانِ
)] |]

وسأحاول أن أورد في هذه العجالة نماذج من الأشعار الحسانية التى قيدت بعض المسائل الفقهية، دون التعهد بالإحاطة بها، لكنى واثق أن من بين المتصفحين من يحفظ العديد من تلك النوادر و لاشك أنه سيزود القراء بها من خلال التعاليق .

علم العقائد :
يعتبر علم العقائد مجالا شائكا وحرجا و دائما يدرسه الشيوخ إجمالا ويتجنبون الخوض في الأدلة العقلية وخلافات الفرق ، لعدم قدرة أغلب الطلاب على فهم مصطلحاتها و إدراك دلالاتها و سبر معانيها ، وبما أن تعلمه فرض كفاية فيكتفون بوجود ثلة تتقنه في كل حي أو بلدة والحمد لله، هذا بالرغم من أن التوحيد هو لب العلوم و الله لا يغفر أن يشرك به.

و ذلك ربما هو ما دعا الشيخ محمد المامى رحمه الله إلى أن ينظم أغلب أساسياته بالشعر الحساني، ومن ذلك ” اطلع″ الشهيرة التى نظم فيها الصفات الواجبة في حقه تعالى ، وقد استخدم مفردات لعبة “دمراو” المتداولة على نطاق واسع، لكي يكيف بها الحيثيات الكلامية الشائكة ، فصارعلم التوحيد بفضل نجاعة أسلوبية الشيخ في متناول النساء والأطفال الذى لم يبلغوا الحلم يقول الشيخ محمد المامى:

[| [( وَاجِبْ مِنْ صِفَاتْ السُّبْحَانْ *** كـَـــانَكْ دِمْــرَاوْ امْكَرَّرْهَ
أثنـَــعْشْ إعْلَ عـَــدْ العُدَانْ *** أعِشـْــرِينْ إعْلَ عَدْ ابَعَرْهَ
النَّفـْــــسِيَ رَاصْ العِشرِينْ *** وِمـْــعَاهَ خَــمْسَ سَلبْيَّاتْ
والمَــــعَانِ سَبـْــــــعَ زَيْنِينْ *** سَبـْـعَ زَادْ الـــَمعْنـَـوِيَّات ْ
)] |] إلى أن يقول
[| [( الـــَّسلْبِــــيَ وِالمَعَانِ *** هُومَ لثــنَعشْ الِّ عَانِ
لِجْمَاعْ اعْليهُمْ مِتْكاَنِ *** لَشـْـعَرِ لَحْوَالْ انكَرْهَ
عَنْ صِفَاتْ الرَّحْمَانِ *** وَالفَخْرْ الرَّازِ قَرَّرْهَ
)] |]

وقد تنبه شيخنا محمد فال بن عبد اللطيف إلى ضرورة توصيل أساسيات علم التوحيد إلى العامة بلغة بسيطة تفهمها و لا تشوش عليها، فألف في الثمانينات نظما متكاملا في علم العقائد في اطلع من “لبتيت” تعتبر من جيد شعر الحسانية ، وقد نشره مؤخرا السيد محمد بن أحمد بن الميداح على صفحته على الفيسبوك ، وهي صفحة تحوي سطورُها وما بينها الكثير من اللطائف الأدبية النادرة.
وقد استطاع الشيخ حفظه الله أن يثير في نظمه جميع الموضوعات ويقدم الأدلة العقلية والنقلية دون استخدام مصطلحات أهل الكلام، هذا مع المحافظة على جودة سبك النظم وانسيابيته و تلك لعمرى أعزُّ و أصعب. يقول الشيخ محمد فال بن عبد اللطيف في مقدمة نظمه:

[| [( والِّ هُوَ عِلْمْ التَّوْحِيدْ *** الِّ جَـــابِنَّ بِالتـَّــأْيـِــيدْ
الأشْعَرِى وِالمَاتُرِيدْ *** بِازْمَامْ الهِـدَايَ مَخْزُوم ْ
ذاكْ الاَّ حَدِّنُّ تَأكِيدْ *** للشَّرْعْ امْعَ رَدْ الخُصُومْ
ابْمَنْطِقْ للِخُصُومْ أكِيدْ *** بِيهْ الِّ بِالسِّنَّ مَدْعُومْ
مَاهُ جَــــدِيدْ الِّ جَدِيدْ *** مُصْـطلحْ بِيهْ التَّعَلُّومْ
)] |]

الوضوء
ما يهم الطلاب الأذكياء هو ضبط النكت و الغرائب كما فعل أحدهم بالتنبيه في “كاف” إلى نكتة في الطهارة وهي وجود موضعين بين الأذنين والعينين تطالهما عدة أركان في نفس الوقت فقال:
[| [( لِعْظَيْمْ الِّ رَافِدْ فَرْضَيْنْ *** أُمَنْــدُوبَيْنْ أسُنَّ وَحْدَ
أرَاهُ كِـــدَّامْ الوُذْنِـــيْنْ *** وِاعْكَابْ العَيْنِينْ ابْنِفْدَ
)] |] وقد شرح الأديب المختار بن دادَّا رحمه الله في “طلعة” جميلة ما اختصره صاحب الكاف الماضى فقال:
[| [( غَسلِتْ لُوجِهْ مِنْ فَرضْ العينْ *** واتمَصْمِصَاتُ مندوبينْ
والمَسْــحْ امَّــــلِّ فرضْ امتينْ *** فالعَدْ الكَــالتْ ذِى المَدَّ
والـــــرَّد الاَّ سُـــنَّ فمْــــنينْ *** اتـــعُودْ الـــــسُّـــنَّ تــودَّ
)] |] التيمم
يركز مقيدوا المسائل الفقهية عادة على ثلاث نقاط هي: توضيح الحيثية وذكر الحكم وعزوه لقائله ، كقول أحد الطلاب وقد أجاد فى الجناس التام:

[| [( كَالْ البـَـــنَّانِ حَدْ خَافْ *** مِنْ حِـــمَّ وَللَّ نَازْلَ
جَايِزْ يِتْيَمَّمْ ذَا كْ كَافْ *** نَاظِمْلكْ ذْيكْ النَّازْلَ
)] |]

الأذان
جلب أحد الأدباء أقوال العلماء في حكم تعدد الأذان قبل صلاة المغرب مستخدما عبارة ” عند عن” التى تفيد التأكيد في بعض المناطق فقال:
[| [( أَذَانْ أهْلْ المَغْرِبْ دُفْعَ *** عَنْدِ عَنٌّ مَاهُ مَشْرُوع ْ
كَالْ المَوَّاقْ انُّ بِدْعَ *** أكَالْ الحَطَّابْ أنُّ مَمْنُوعْ
)] |]

أحكام السهو
يعتبر السهو أحد الأبواب الشائكة في فقه الصلاة، حيث يتعذر على البعض سجود القبلي والبعدي في موضعيهما الصحيحين ، وقد فطن الشاعر الفقيه سيد محمد بن باب أحمد بن الكصرى رحمه الله إلى ذلك فأنشأ نظما رائعا سلسا جمع فيه باب السهو، ووجهه إلى النساء خاصة ربما لعدم اتقان بعضهن لهذا الباب، وقد اقتطفت منه مقطعا أبرز فيه ول الكصرى مدى إتقانه لشعر الحسانية فقال:
[| [( سُجُودْ الــــَّسهْوْ الَّ مَــــاذَ*** كِــتْبُ كَبْلِكْ مَا عِتْنْ اعْلِيهْ
يَــــفْيَدْ عَــصْرِكْ رَاعِ هَاذَ *** لِكْلاَمْ اظْرَيْكْ إِعِينْ اعْلِيه ْ
كَانْ احْــصَلْ مَحَلْ السُّجُودْ *** مِنْ زَايِدْ وَحْـدُ ذَاكْ إِعُودْ
بَعْدِ وِيلَ عَادْ المَسْجُودْ *** حَاصِلْ مِنْ نِكْصَانْ انْكَصْتِيهْ
سـِـــجْدِ قَبْلِ وِ امْنَيْن إِعُودْ *** زَادْ امْعـَـاهْ الزَّايِدْ سِجْدِيه ْ
يَسْـــوَ شَكَّيتِـــيهُمْ لثْـَنينْ *** وَ سْوَ غَرَّشْتِ غِرْشْ امْتِينْ
وَسْـــوَ حَاصِـــــلْ يَقِينْ *** اعْــــلِيهْ ألُوخَـــرْ شَــــكَّيْتِيه ْ
مَا يَحْصَلْ مُوجِبْ سَجْدَتَيْنْ *** مَا عَـــادْ القَبْلِ بَاكِ بِـيهْ
أيَبـْــــكَ بِيـــــهْ إلَ عَـــادْ الِّ *** حَاصِلْ وَاحِدْ زَادْ امَّلِّ
مِنـْـــهُمْ لــَــــعَادْ المُـــــصَلِّ *** حَدُّ ظَابِط سُجُودْ اعْليِهْ
مَاهُ عـَــــارِفْ كــَـــــانُ قَبْلِ *** وَللَّ بَـــــعْدِ وَللَّ نَاسِيهِ
)] |]

ومن عادة الشيوخ اختبار تلاميذهم ببعض الألغاز لمعرفة مدى فهمهم للنكت الفقهية أو ما يطلق عليه محظريا مصطلح ” متريوغات الفقه” وقد أخبرنى الثقة أن الشيخ أيمين علما بن ألمين بن سيد رحمه الله كان يدرس بعض تلاميذه من بينهم الشيخ سيد محمد بن ابَّا أطال الله عمره و البراء بن أيمين وكانا “دولة” فبادرهما بكاف يضم لغزا فى السهو وهو:
[| [( سـَــايِلــْكُمْ يَكـَــوْمِ لِكـْــعُودْ *** الكِــبْلِ مِنْكمُ وِالــَّتلِّ
فَسْمْ اصْلَ يِلْزِمْ مِنْ سُجُودْ *** القَـــبْلِ سُجُودْ القَبلِ
)] |] فأجابه سيد محمد بن أبا وكان صغيرا آنذاك بقوله:
[| [( ذَاكْ امْنَادِمْ خَلَّ سِنَّ *** حـُــكمُ بيهَ مَا ِيتْعنَّ
واسْجِدْ قَبلِيهْ اخْلَعَنَّ *** كَايِلْ عَنْ حُكْمُ يَهْلِ
رَاهُ لعَادْ امْسَــــوَّلْنَ *** ذَاكْ القَبْلِ لزَّمْ قَبلِ
)] |]

زكاة الفطر

بين الشيخ القاضى أحمد فال بن محمذفال بن الأمين رحمه الله في “كاف من لبتيت التام ” حكما في غاية الأهمية يتعلق بعدم وجوب قضاء زكاة الفطر على من أرسلها لمصرفها و تلفت في الطريق فقال:
[| [( مُولْ الفَطْرَ كَانْ ارْسِلْهَ *** وِتْعَيْثَرْ بِيهَ مَرْسُولُ
مَا يِلْزِمْلُ لِخْلاَصْ الْهَ *** وَ الخِرْشِ هَذَا مَقُولُ
)] |] كما حوى كاف آخر أقوالا لبعض علماء المذهب في إخراج زكاة الفطر بالقيمة خلافا للمشهور وهو إخراجها من المعشرات يقول الشيخ خليل (… من أغلب القوت من معشر أو أقط غير علس إلا ان يقتات غيره..)

[| [( القِيمَ تِجْزِ عَنْدْ أشْهَبْ *** وَابْنْ القَاسِمْ مَانِعْهَ غِيرْ
كَالْ اللَّخْمِ لَعَادْ أرْغَبْ *** فِيهَ مِصْرِفْهَ كاَعْ أَخِيرْ
)] |]

إحياء الموات
أثارت حفيظة الأديب ول الكصرى دعوى رئيس فخذه ملكية شلال مائي يدعى اعوينت كركد في واد لمريفك في تكانت ، فاختصم الخصمان إلى القاضى فعرض الرئيس بينته، وكان ول الكصرى قد جهز دفاعه ولما سلمه للقاضى فوجئ بنظم من شعر الحسانية مكون من ستة “اطلع من لبتيت التام”، نظم فيها صاحبها ” باب بيان الموات و إحيائه ” مبرزا أقوال العلماء خصوصا عند قول الشيخ خليل ( والإحياء بتفجير ماء و بإخراجه و ببناء وبغرس و بحرث و تحريك أرض و بقطع شجر و بكسر حجرها و تسويتها لا بتحويط و رعي كلإ وحفر بئلر ماشية…) كما أثار فيها ايضا العوائد العرفية المعتبرة في ملكية الأرض، و يبدو أن نظمه نهض حجة لأن القاضى حكم لصالحه، ولا تزال تلك الأرض إلى اليوم، ملكا لأحفاد الشاعر .

وشاع ذلك النظم الذى عرف في ما بعد ب “شريعت الأرض” وصار يحفظه ويفهمه كل من هب ودب بعد أن كان أحد أبواب الفقه الموصدة التى لا تطلع عليها إلا افئدة المتبحرين في الفقه والقضاء.
وقد اقتصرت منه على ما يعطى للقارئ صورة عن النزاع و عن تمكن ول الكصرى من ناصية القضاء :

[| [( شَرِيعِتْ لَرْضْ أَرَاعِيهَ *** نَنْــــظَمْــهَ لَلِــي يِـــبْغِيه َ
أنِعْزِ كِدْ الكَايِلْ فِيهَ *** عَزُو اصْحِيحْ امْنْ اكْلاَمْ الله
أكَــوْلْ امْبِيهْ ألاَ نِخْليِهَ *** مِنْ كَوْلْ العِــلْمَ مَا نَنْسَاهْ
وَالعَــــوَايِدْ نَعْــمَلْ بِيهَ *** ذَاكْ أَمْرْ الشَّـرِيعَ تَرْعَاهْ
)] |] *****
[| [( احُكْمْ اكْبِيلَ فِتْرَابْ أُعَاتْ *** إعْـلِيهَ تِنْضَافْ اللَّبَّاتْ
أتــُـسَمَّ بِيـــهَ كَانْ اتْـلاَتْ *** النـَّــاسْ ابـْحَدْ اتْسَمِّيه َ
عَنْدْ أَهْلْ العِلْمْ المُسَاوَاتْ *** فِيهَ وِالعُرْفْ امْسَاوِيه َ
فـِـيهَ وِالــَمسْلَ بِاثَّبــَــاتْ *** جَمْعْ أهْلْ العِلْم امْهَنيهَ
مَا دَارُ للــــشِّيخْ القُضَاة ْ*** ألاَ لِكْـتُوبْ اخْرِيجَ فِيهَ
)] |]

بقلم : يعقوب بن عبد الله بن أبنْ

ملاحظة: حفاظا منى على الإختصار لم أورد في صلب المقالة الأنظام كاملة مقتصرا منها على ما يعطى فكرة للقراء عن الموضوع لكنها بحوزتى لمن أراد الإطلاع عليها.

شاهد أيضاً

المشهور في ورود شهر أمام الشهور

مدخل  وصلت إلي اليوم -عبر “الواتساب”- معلومة تفيد بأن لفظة الشهر لا ترد إلا قبل ...

21 تعليق

  1. جميل جدا..ونتمنى المزيد

  2. مرحبا بكم و شكرا على الإهتمام صفحة يعقوب على الفيس : يعقوب بن اليدالي

  3. هذا الموضوع زين عندي

    ونبق الاستاذ يعقوب يعطينا صفحتو اعلى فيسبوك. والا رقم

  4. ما أحسن هذا فتبارك الله أحسن الخالقين جزاكم الله بكل خير فالمزيد المزيد زادكم الله بسطة في العلم

  5. من طرافة هذا الموضوع ما رواه لى أحد المسافرين هذا الأسبوع وقررت إلحاقه بالموضوع وهو هذا الكاف:

    ريتلكم راجل مشعوذ *** ول كابظ مذهب لمام
    صلَّ مامومْ أصلَّ فذْ *** وعكب من تال عاد إمام

    وهذه الحالات تحدث يوميا في المساجد و في المنازل

  6. جواب كاف كتبه أحد المعلقين

    أمر عتقت للَّ مملوك ((( و ازوجه كبل المهلوك
    واهلك خل مال متروك (((( ربعُ لول للزوجيَّ
    واربُع واربُع وارباع ذوك ((( اتنصلهم بالحري َّ

  7. رائع كدأب موقع النيفرار.. نرجو وننتظر المزيد من أبحاثك غير المسبوقة، أخي يعقوب

  8. أتوجه بجزيل الشكر إلى القامات العلمية التى علقت على الموضوع و أضافت إليه إضافات هامة ولا غرو فذلك ظنى بهم ، كما أشكر الأصدقاء على التعاليق المشجعة.
    وقد وجدت معلومة هامة متعلقة بالموضوع فى كتاب السيد يعقوب اليحيوى الموسوم بخبر الموسويين التأيد بتزكيات القاضى محمد موسى بن احميد الصفحة 201 وهي
    (…. و كانت أنظام أحمد فال معتمدة عند العلماء ومفيدة للعوام لما اشتملت عليه من الحز في مفصل النوازل و تحرير المسائل و لكونها مصوغة باللغة الحسانية في بعض الأحيان ، فمن ذلك أن حيا من الزوايا أشكلت عليهم نازلة صورتها أن ر جلا أرسل بزكاة فطره بعد ان وجبت عليه فتلفت في الطريق فهل تسقط عنه بهذا الإخراج أم يلزمه إخراجها من جديد؟ فلم يجدوا في ما لديهم من الكتب نصا على هذه المسألة وبينما هم كذلك إذ أقبل عليهم مولى من موالى القاضى أحمد فال فأنشدهم “كافا” لسيده فيه جواب مسألتهم من العزو، وكان محمد باب بن الندَّ اليدوكى إذ ذاك حاضرا فنظم هذه الواقعة بقوله:
    سولن طالب عن فطر*** بعد العزل الهلاك اطر
    كمن نحن خلطت لكر *** ل فاحكام الفقه انجول
    جان حرطان يشطر *** لأحمد فال بكاف ايكول
    مول الفطر كان ارسله*** و اتعيثر بيه مرسول
    ما لا زمل لخلاص اله *** و الخرشى هذا مقول

  9. رائع كالعاده

  10. “هو الفزو العظيم ست” هكذا رويناها بدون لفظ “ذلك” . إنما السبيل * خبرتك باخبار * جنات تجري لُ * تحتها الأنهار
    ومنه أيضانظم عدد مرات ورود “أجر كبير” في القرآن:
    أجر كبير يلمبارك * نحسبهالك حسب طابّ * كبل أفمن زين تبارك * آمنوا وما من دابّ.

  11. لا شك أن هـذا الموضوع جديد وطريف و تناولته بمقدرة و توفيق من الله فشكرا لك. وسأورد في هذا المجال نصين متداولين في الكتاتيب، إسهاما مني:

    “ذلك هوالفوز العظيم” ست * ادايرهم يطرح بال *
    كان يسمع لفظ حت * باش إجاوب لل سال *
    “ءامنوا” فيهم معدود* “إن الشجرة” زاد اتعود *
    أول غافر ماه مجحود * نحسبلك ذل مزال *
    ” ما تكون” بلغ المقصود* “لم ياتهم” “لا يزال” *
    هــكذا إذا لم تكن خانتي الذاكرة.

    مع ملاحظة أن التافلويت الأولى طويلة، لا يمكن اختزالها و هو كما أشرت إليه سابقا.
    وهذه التافلويت الأحادية من لبتيت تعين كثيرا من يلو أوائل سورة النحل:
    اتفكر و اعقل و اذكر

  12. جزاك الله خيرا افدت وابدعت ومن جدوجد وممايلوج في الموضوع :سائلكم يكوم التكرار@عنذ لمسال شنهي@امر مايعكبه لغيا ر@من ورث الراجل منهي@

  13. شكرا جزيلا للأستاذ يعقوب على هذا الموضوع الطريف المفيد.
    ولعل من أول ما علقنا من هذا الباب نظم بعضهم إعراب بيت البوصيري:
    قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد وينكر الفم طعم الماء من سقم
    في قوله:
    قد تنكر ما فيه كول ** هذا الاعراب اله مجبور
    حرف أُفعل أُفاعل مفعول ** أُمضاف أُجار أُمجرور
    ومما يعزى للشيخ محمد المام في أبواب النيابة:
    أبواب النياب سبع ** لسما أُ لفعال الخمس
    أُ زيدان أُ زيدون أف دفع ** أهند أهندات ألا تنس
    ولآخر في بعض مصطحبات سورة النحل:
    اتفكر واعقل واذكر ** كان اكريت “أتى” يخون
    واسمع وعقل واتفكر ** ف اكرايت “ويجعلون”
    يعني أن ترتيب الكلمات التي بعد “لقوم” في ثمن “أتى أمر الله” وهو الخامس من حزب “ربما” هكذا: إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (11) ثم إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (12) , ثم: إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13) أما في ثمن “ويجعلون” وهو الثاني من حزب “وقال الله لا تتخذوا” هكذا: إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (65), ثم: إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (67), ثم: إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69).

  14. شكرا جزيلا للأستاذ يعقوب على هذا الموضوع الطريف المفيد.
    ولعل من أول ما علقنا من هذا الباب نظم بعضهم إعراب بيت البوصيري:
    قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد وينكر الفم طعم الماء من سقم
    في قوله:
    قد تنكر ما فيه كول ** هذا الاعراب اله مجبور
    حرف أُفعل أُفاعل مفعول ** أُمضاف أُجار أُمجرور
    ومما يعزى للشيخ محمد المام في أبواب النيابة:
    أبواب النياب سبع ** لسما أُ لفعال الخمس
    أُ زيدون أُ زيدون أف دفع ** أهند أهندات ألا تنس
    ولآخر في بعض مصطحبات سورة النحل:
    اتفكر واعقل واذكر ** كان اكريت “أتى” يخون
    واسمع وعقل واتفكر ** ف اكرايت “ويجعلون”
    يعني أن ترتيب الكلمات التي بعد “لقوم” في ثمن “أتى أمر الله” وهو الخامس من حزب “ربما” هكذا:{ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (11) } ثم {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (12) }, ثم: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13) } أما في ثمن “ويجعلون” وهو الثاني من حزب “وقال الله لا تتخذوا” هكذا: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (65)}, ثم: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (67)}, ثم: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)}.

  15. أخي يعقوب إن هذا الموضوع في غاية الأهمية ولم يطرق من قبل فيما أعلم وقد جمعت بين الدراية والتمكن من الكتابة بسلالة وإتقان وهما أمران يتطلبهما الإلمام بمثل هذا الموضوع، ولقد أفدت حين نسبت بعض الگيفان الشهيرة لقائليها وكانت متداولة من دون عزو معروف، فلله درك بارك الله فيك ودمت تتحفنا بدررك المفيدة.

  16. وقال الشيخ أحمد فال ناظما مسألة من رجع للجلسة الوسطى:

    مسألةُ من رجع= للارض بعد الفراقٍ
    صورها يَكومِ تسعَ = ستّ صور الاتفاق
    صحت منهم في أرَبْعَِ = والمشهور أثلتْ بواق
    كان ارجع ما فات استقل= صحّت ما فيهَ يفصلْ
    وِلَ كان ارجع ما كمل= لكر ساهي بالتفاق
    ولّ يعمد ولّ يجهل= في المشهور امن الشقاق
    غير الى كمل لكراي= عامد جاهل بطلت غايَ
    بالتفاق اهل الدرايَ=وِلَكان اسه يلاق
    مشهورين في الروايَ= قد تمت بالاتساق
    مسالة من رجع = للارض بعد الفراق

  17. باركلل ول دداه

    عودتنا على طرق مواضيع شيقة لم تطرق من قبلك حسب علمي و نفضت عنها الغبار بشكل شيق وممتع وباسلوبك الخاص واخترعت لنفسك بصمة في الكتابة لا تخفى على من يتابع عطاءات قلمك المميزة .لاعدمناك ، دمت للإبداع و باركلله فيك

  18. محمد احمد الميداح

    حقيقة، هذا نص متكامل و مفيد… ابداع في مجال اختيار المواضيع !

  19. شكرا على الإطلالة الجديدة و المفيدة كما هي دائما كتاباتك ونرجو منك جمع ما استطعت من هذه الفوائد او صياغة فوائد جديدة على هذا المنوال (وأنت قادر على ذلك ماشاء الله) ثم نشرها لإتاحة الفرصة لمن ليس لديهم متسع من الوقت للتنقيب في الكتب للإحاطة بهذه الدرر. وفقنا الله و إياكم

  20. محمدسالم ول عبدالمومن من نواذيب حرسها الله

    أحسنت كعادتك و جمعت في نصك هذا بين الإفادة و الإمتاع كما تحريت نوعا جديدا من الإبداع فلا عدمنا قلمك والله الموفق

  21. وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه

    وفقت فى إختبار الموضوع واختبار النصوص اخى يعقوب لا عدمناك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.