الرئيسية / مراثي المرحوم الدكتور محمد بن محمدصالح / الأديب عبد الرزاق محمد عثمان راكب الأسد في رثاء المرحوم الدكتور محمد بن محمد صالح

الأديب عبد الرزاق محمد عثمان راكب الأسد في رثاء المرحوم الدكتور محمد بن محمد صالح

وصلت بريد الموقع رسالة من الأديب عبد الرزاق محمد عثمان راكب الأسد في رثاء ابن المشائخ الكرام والسادة الأعلام المرحوم الدكتور محمد ولد محمد صالح ولد محمد سيديا ولد الشيخ أحمد الفال الأبهمي:

محمد قد ولى ابن قطب الرحى الننا***فلا تعذلوا نهج الحــــــــــــــــــنيفة إن أنا
وحــــــــــــــــن حنينا نحو إلف مفارق*** ولا ضير إن إلف إلى إلفه حــــــــــــــــنا
فتى سيد ضـــــــــخم الدسيعة ماجد***على ماله المبذول لم يقرع الـــــــــسنا
فتى دأبه الإكرام والــــــــجود والجدى***فما من بالمن الجزيل إذا منـــــــــــــــا
سيندبه وجه بشوش منــــــــــــــــــور***ويندبه ما أوجب الله أو سنــــــــــــــــا
وتندبه من مسجد الحي زمـــــــــــــرة***يؤم بهم إن أظهر اليوم أو جنــــــــــــــا
ويندبه ذو علة عز برؤهــــــــــــــــــــــا***فمن ذا له إما تضـــــــــــــــــــجر أو أنا
فتى لم يخيِّب ظن راجي نوالـــــــــــه***إذا خيِّب المرجوُّ نائلُه الظنـــــــــــــــــا
غذاه الأب النن المكارم والعــــــــلـــــا***مكارم عن كل البرية ما صُنـــــــــــــــــا
حلا بنت “إلف” الفضل والمجد والندى*** وبذل اللهى منها بها النن قد ثــــــــنى
غذاه ندى ضاف وطبعا مشهَّــــــــــــدا***تذم له صهباء فارقت الــــــــــــــــــــدِّنا
غذاه حلا زانت محمد سيــــــــــــــــديا***حلا أمه بنت الزبير له زنَّـــــــــــــــــــــا
كما قد غذاه الشيخ أحمد حكمـــــــــة*** ومشيخة عظمى بها الدهر قــــــد ضنا
ودانت له الأرجا وصار الــــــــــورى ورا***فلا غرو إن غر المــــــــــــــــــزايا له دنا
محمد قد ولى فيا وقعه أســـــــــــــى***لفاجعه رغم التصبر قد لنـــــــــــــــــــا
وإما تسل تاشمش أين فتاكـــــــــــــم***أشار إليه من يشـــــــــــــــــــار له منا
ففيه خصال الخير والنبل جمعــــــــــت*** فقاد العلا هنا وهنا ومن هنـــــــــــــا
فبنت بزيد الحبر غذته رفعــــــــــــــــــة*** ومن كل علم من فنون الهـــــدى فنا
وما كُن من أبناء “لالي” مالهــــــــــــــم***إذا مالُ أرباب الجدى والـــــــندى كنا
أولئك قوم بالصلاح تعورفـــــــــــــــــــوا***وبالعلم والعليـــــــــــاء ما طائر غنـــا
وبابن الفقيد الشيخ أحمد فخـــــــــــرنا ***مهندسنا ما قد محا حزننـــــــــــا عنا
وفي بتُّ ما في شوشُ، ديدح، نانــــــة***ودينابه، ما يجلي من الـــحزن ما عنا
غذتهم علا دحمان الام خديجــــــــــــــة***فضم علا دحـــــــــــــــمانها لعلا الننا
أأخوالنا أهل المكارم إننـــــــــــــــــــــــا***على الـــــــــعهد قد كنا وإنا كما كنا
أتاكم حفيد القطب سيدي أمينكــــــــــم***يرجي المنى والعلم من يمنكم منا

الاديب عبد الرزاق محمد عثمان راكب الأسد

شاهد أيضاً

الأستاذ محمد بن اسماعيل أحمد بزيد في رثاء الفقيد الدكتور محمد بن محمدصالح رحمه الله

في رثاء خالي الدكتور محمد ولد محمد صالح( انّنّ) ما ذه الدار للعليم مقـــــــامـــــــا ### ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.