الرئيسية / فيسبوكيات / بشائر الخريف. من صفحة الأستاذ الأديب محمد بن أحمد الميداح

بشائر الخريف. من صفحة الأستاذ الأديب محمد بن أحمد الميداح

بشائر الخريف

أدركت شيخا أديبا قد عاصر أدباء ذاع صيتهم و “أدرك بقية من الدنيا” كما يقول المتباكون على الماضي.
و كان يستمتع بالاستماع إلينا – الشعراء الجدد- و نحن نحكي عليه ما جادت به قرائحنا الفتية من “بوسوير” و يقدم لنا أحيانا، و بإيماءات مشفرة، بعض الانتقادات و النصائح.
و كانت عنده عبارات لتقويم ما نُسمعه و ذلك على مراتب متفاوتة :

١- مرتبة بوسوير : بدون تعليق… و أحيانا، يقول “أخوخ” بصوت خافت، كأنما يحدث نفسه.
٢- مرتبة القابلية : “أهيه… ذاك الا مزال خاص شي”
٣- مرتبة الاتقان : “أهيه ذاك اعل اليم… ذاك اعل اليم”
٤-مرتبة الامتياز : “أحْ… ذاك ما خاسر اعليه شي”.

موجبه أن الطلعه التالية و هي من انتاج سيديا ولد هدار مع بداية بشائر الخريف “ما خاسر اعليه شي”

مخرفْ برْيَلْ ما فَـــــاتْ امتانْ … مِتْنْ اعُـــودْ امْـوَدِّ حمَّــانْ
اعلَ حيوانُ مَــــانِي ظـــــانْ … عَــنُّ فِـيـهْ اتلاتْ الضَّيْعَ
و صَـدْرْ أكَـــادَ نَيَّشْ و ازْيَــانْ … و عِمْرتْ من لِقْمِيرْالكَيْـــعَ
و الصُّمَّ خِلْصِتْ و الحيْــوانْ … اسْغَــارُ شَبْــــــعُ زِرَّيْـــــعَ
و بَگْـــرَ عَـــادْ اكِـــــدْ الْبَنْـــــهَ … يُگَـــارعْ مِنْ بَــابْ اصْنَيْعَ
يجبَـــــرْ ذَاكْ اكْرَيْــــعَ منــــــهَ … ويـــــرَ منــهْـــا ذَاكْ اگْرَيْعَ

 

شاهد أيضاً

من صفحة الأستاذ عبدالله محمد على الفيسبوك

قرأت للأستاذ محمد فال ولد عبد اللطيف، وأنا يافع أحبو على بساط الكتابة، “رسالة الكوس” ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.