الرئيسية / أدب المراثي / الأديب يعقوب بن عبدالله بن أبن يرثى الشيخ أحمدسالم بن الداهي

الأديب يعقوب بن عبدالله بن أبن يرثى الشيخ أحمدسالم بن الداهي

كلمة في رثاء الشيخ أحمد سالم بن الداهي تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته

أترحـــلُ -والمـــنونُ لــــهـا دَوَاعِ- *** إلى المـــــــلك الغـــــفور بـــلا وَدَاعِ

وتـــتركنا سُــدًى – وخــــلاك ذمٌّ- ***رويـــــــدَكَ فــــالــشعوب بـغير رَاع

فبـــــعدك دســــتُنا هَــمٌ وَوَهْمٌ *** وخَــرْقُ الـحَــيِّ صـــــار إلى اتــساع

فبَكِّى للـــــفراق فـــذا مــــصابٌ *** لسَــــكْبِ الدَّمعِ من إحْدَى الدواعي

نُعَــزي العِـــزَّ والعَـــلْيَا بــــشيخ *** حَـــــصِــــيفٍ كــان ذا رأي مُــــــطاع

مَهِيبٍ فـــــي العــشيــرة أرْيَحِيّ *** سخـــي الكَــف محمود المساعي

كـريم مــــــن هُــداة قد حُبُو بالـْ *** عـــلــوم وبالــــبــحُوثِ والإطِّــــــلاع

أيا نــاعٍ نـعــيتَ إمـــــــامَ قَــــوْمٍ *** قــــــــــويمًا لا يَــــــمـــيلُ للابــتداع

يَعَــضُّ علَى نـواجــــــذِه اتـِّـباعا *** ويَـــــهْــدى لـلـــــــرشَاد و الإتــــباع

إلى المَعْــروف يــدعُو كــل حين *** ويَنــــــــــهَى إنْ دعَــا للــغــــَيْرِ داع

وكـم ربَّى وكــــم ألقَـى دُروسا *** وَعَـــتهــا أذن غِـــــــمْرٍ غــــــــير واع

أأحمدَ ســالمٌ قد صـــــرت رمزًا  *** لِـــما جَــــسَّدت مــــن كـرم الـطباع

“فلو صورت نفسك لم تـــزدها *** على ما” جــاء فـــي البيـــت المُــذَاعِ

خصــالك أعيَتِ الشـعراء قــبلى *** فــأنـــــــى أن يـــَــنُوءَ بــــها يَـراعى

ونرجوا أن تنــال رضـى وقُــــرْباَ *** فبــــــاعا فــــي الــتـــقـــرب أيَّ بـاع

وفى عقــــب الإمـــــام لنا عزاء *** فـــــــهم رَأْبُ الــــثَّأَى و الإنْـــــصـداع 

بجـــاه محــــمدٍ مـن عَــــزَّ ثـور *** به وسـَــــــمَتْ ثَــــــــنيَّات الـــــوداع

يعقوب بن عبدالله بن أبُنْ

الدوحة 02 اكتوبر 2017

شاهد أيضاً

المهندس الأديب عبدالرحيم بن أحمدسالم يرثي فقيدي إيكيد محمدالمطفى بن ايَّايَ ومحمد بن انَّنَّ

وصلت بريد الموقع اليوم مرثية كتبها المهندس الأديب عبد الرحيم بن أحمد سالم  في رثاء ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.