الرئيسية / قراءات أدبية / الحلقة الخامسة من سلسلة التعاليق على هزل بنى ديمان

الحلقة الخامسة من سلسلة التعاليق على هزل بنى ديمان

سنتناول فى الحلقة الخامسة من سلسلة حلقات تعليقنا على نظم الشيخ سيد محمد بن الشيخ سيديا قضية هامة وهي غضبة العيش الشهيرة على بنى ديمان وترضيتهم له والحوار الذى دار بين وفدهم وحبيبهم العاتب عليهم.
وقد اختلف المهتمون بالشؤون الايكيدية في تفسير وتحليل قصة غضب العيش، فمنهم من قال إنها قصة مختلقة بهدف الترفيه والفكاهة فهي داخلة فى مجال الخيال الأدبي والترف الفكري ، أما الشيخ سيدأحمد بن اسمه فيرى انها قصة استسقائية لما قلَّ الزرع ويبس الضرع .سنتناول فى الحلقة الخامسة من سلسلة حلقات تعليقنا على نظم الشيخ سيد محمد بن الشيخ سيديا قضية هامة وهي غضبة العيش الشهيرة على بنى ديمان وترضيتهم له والحوار الذى دار بين وفدهم وحبيبهم العاتب عليهم.
وقد اختلف المهتمون بالشؤون الايكيدية في تفسير وتحليل قصة غضب العيش، فمنهم من قال إنها قصة مختلقة بهدف الترفيه والفكاهة فهي داخلة فى مجال الخيال الأدبي والترف الفكري ، أما الشيخ سيدأحمد بن اسمه فيرى انها قصة استسقائية لما قلَّ الزرع ويبس الضرع .
يقول الشيخ سيدن :

[| [( وسار وفدهم الي العصيد *** ير ضو نه من بلــد بعيـــد[65] حتي أناخوا عنده وسّلمـو ا *** وبّجلوا مــقداره وعظّــموا[66] وسمروا وحكوا الأ خبارا *** وطربوا وأنشدوا الأ شـعا را [67] فطرب العيش وطابت نفسه*** وطلعت بعـد الأ فول شمسه[68] فصار يهــــتزّ علي الدوام *** حتي خشوا إراقـــة الإ دا م[69] حدثني محمذن نجل اجّمد *** وكان في الوفــد الذي له وفــد [70 ] وهو الصدوق الثقة الظريف***أن الذي أطربه الخفـــيــف [71] )] |]

التعليق وشرح المفردات

70] أرسل بنو ديمان إذا وفدا رفيع المستوى مهمته الأساسية استرضاء العيش واستمالته حتى يقبل الرجوع إلى مضاربه و أحبته، وقد عزا الشيخ سيدن تفاصيل قصة الوفد إلى العالم الصالح الظريف المحافظ على الطبع الديماني محمذن بن اجمد .رحمه الله ، أما الألفاظ الواردة في الأبيات فواضحة وجلية ولا حاجة لشرح الواضح.

تابع نص النظم :

[| [( وقال لا يمســـــني برا ني***فلا أصافح سوى ديـــمــا ني [72] وبات يسأل عن الأ حباب ***أهل الوداد وعن الأ صحا ب [73] وبات كلهم قرير العين *** لما رأوا إصلاح ذات البيـــن [74] ومن ثنائهم عليه الفاخر *****عيشا ير ي أولـه كالآ خــر [75] )] |]

ـ شرح وتعليق علي بعض الأبيات

75] قال الشيخ : عن أهل إيكيدي – وهو يعرفهم- أن أفضل مدحهم للعيش هو قولهم إن أوله عيش وآخره عيش.

[| [( وهذه الجمل كالـــعنوان ** عـــلي نوادربني ديمــــان[76] وإن تكن هزلا ففيها الجــدّ ***إذ علمها به ينــال الجـد[77] لما انطوت عليه من إ شارة *** ومن كناية مع استعــارة[78] يكتسب البصير منها والسميع***علم البيان والمعاني والبديع[79] كذاك يجتنب سبل الثقلا *** ويقتدى بالظرفاء النبــــلا [80] والحلم، والحيل فيها والأدب*** والفهم والجــدال أيضا يكتسب[81] وقد أذنت لظريف واجــــد *****غير الذي ذكرته من زا ئـــد[82] أن يثبت النص لسلك النظم *** والله يحبو نا بحســـــن الختــم [83] )] |]

التعليق والشرح لبعض المصطلحات.

76] ذكر الشيخ أن ما أورده في نظمه بمثابة العنوان على نوادر بنى ديمان وهو ما يعنى أنه ترك الكثير منها لا جهلا ولكن بغية الاختصار و سنورد هنا إحدى القصص الطريفة التى تشى بنباهتهم بغية إثراء الموضوع :

(كان راجل منهم امسافر امع صاحب اجاهم وقت لمقيل ، اكريب من أفريك معروفين أهله ،ألول ما أعرظ الهم خيمة عندها رابي عتروس من لمعيز ، معلقل أكتاب أفرقبته ، قال واحد منهم اللوخر ، اتخطالنا شور خيمه ما ذهي ،وما كان عاد عند الناس عنهم ما يتخطاو الخيم ال فعراظهم،واعدين مدّ اخري وما افهم صاحبه اروايه اللي امشاريل اعليها، واهن عند الخيمه اللي عندها الرابي وامش لو خر شور خيمه ابعيد منها حت ، افحاشيت لفريق ، والاّ امنين كرب وقت الظهر ، كام الحس ، اعل جيهت الخيمه ملات الرابي واجتمعت الناس عندها أج الراجل الديماني ، والحق صاحبه مدموغ فالراص ، ألا زادو أعل عنّ قال له أثرك ما شفت لكتاب اللي معلق للرابي ، والناس أهل الرابي ،جاوهم وحدين ، ناطح أولدهم ……واخلك ذاك اللي أخلك ) والله أعلم

77] نبه الشيخ رحمه الله إلى أن هزل بني ديمان فيه كثير من الفوائد وبه يكتسب عقلا وفهما وسلوكا حسنا كما أشار إلي أنهم علي مستوي عال من المعرفة حتي أصبح كلامهم في الهزل يستفيد منه الواعي السميع كل العلوم العقلية والنقلية كالبيان والمعاني والبديع وما يتفرع عنها من مصطلحات كالإستعارة ، والكناية ، والإشارة الخ……
كما ذكر رحمه الله تعالي أن من عرف هزلهم سيتجنب كل طبع لا يليق، وقد جعلهم الشيخ قدوة حسنة في جميع الأخلاق الحميدة ، وهذا من ثنائه عليهم.
ونرجوا أن نكون قد وفقنا في تعليقنا علي نظم الشيخ سيدي محمد بن الشيخ سيديا لهزل بنى ديمان .
رحم الله الشيخ سيد محمد بن الشيخ سيديا ورحمنا بهم ،بجاه سيد المرسلين عليه من رب العالمين أفضل الصلاة والسلام وعلي آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان الي يو م الدين أنتهي التعليق هنا.
وسنتناول في الحلقة القادمة التذييل الذى قمنا به للنظم بإن الله.

الأستاذ: محمدن بن عبدالله بن مناح

شاهد أيضاً

أبيات جديدة للإداري الأديب محمد فال بن عبد اللطيف

وصلت بريد الموقع أبيات جديدة للإداري الأديب الأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف، و كان ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.