الرئيسية / خصوصيات تاريخية / قصة من كتاب الأنساب للأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف

قصة من كتاب الأنساب للأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف

هذه القصة ذكرها محمد عال بن أحمذ في كتاب الأنساب قال: عبيدي هذا ذهب يشيع قطيع بقر أي يسوقه إلى الكلأ فبينما هو كذلك إذ مر بأمة تضرب طبلا و كان من عادة تشمشه حينئذ أن الخلع فيهم يكون بالبقر

*
*
*
*
*
*

[| [(
عبيدي ذا ذو قصة مشتهره****ذكرها والد فيما ذكره
بينا يشيع قطيعا من بقر**** إذا بطبل في الخلاء ينتقر
سأل عما قد يرى و يسمع**** فقيل خود خلعها تستجمع
فسال عن عدد ما تستجمع****ونظر البقر و هو رتع
إذا به إذ سأل المخالعه**** قدر المخالع به فدفعه
فحلت الطبل وآبت راجعه**** إذ وجدت مرادها المخالعه
قصته قد أنبأت عن جوده****وعن سمو قدره و فيده

)] |]

هذه القصة ذكرها محمد عال بن أحمذ في كتاب الأنساب قال: عبيدي هذا ذهب يشيع قطيع بقر أي يسوقه إلى الكلأ فبينما هو كذلك إذ مر بأمة تضرب طبلا و كان من عادة تشمشه حينئذ أن الخلع فيهم يكون بالبقر و كانت المرأة إذا خالعت زوجها على شيء كعشرين بنت لبون أو نحوها أرسلت من يتوسط بين أحياء تشمشه فيجعل لها حظيرة و يشد لها طبلا فلم تزل المرأة تضرب الطبل فكل من سمعه من أهل المروءة يبعث لها بقر ة أو ثورا أو تبيعا حتى يتم الخلع فسألها عبيدي على كم خالعت فقالت عشرين بنت لبون فنظر إلى القطيع الذي يشيع فإذا هو على قدر ذلك فأدخله الحظيرة و قال لها حلي طبلك و اذهبي و في ذلك يقول والد بن خالنا :
[| [(
مين ذ كاكون يترن المجد*** أجسكر أيذ يسكر ممد

خاييذ جسكر أغمن أمبد

)] |] و تفسير كلمة والد هذه بالعربية من كان منكم يريد المجد فليفعل مثل ما فعل ممد أو مثلما فعل أخو أمبد والمراد بممد محمد بن سيد الأمين بن أعم ر و سيأتي الكلام على قصته في محلها إن شاء الله و المراد بأخي أمبد عبيدي هذا . و اعلم أن مقصود والد بالتنويه بما فعل هذان السيدان هو حث النشأة على المروءة و حفزهم إليها و لهذه القصة قيمة تاريخية لا تخفى و قد نظم هذه القصة أيضا بباه بن محمذن بقوله :

[| [(
و زر لدى البتراء ذا السخاء*****و من غدا معه لدى البتراء
و هو عبيدي ذو العلوم الجمة****و قصة المرأة ذات الأمة
و الطبل إذ مر بهاو هو على**** حال يشيع قطيعا في خلا
من بقر فسالها عن الخبر****إذ سمع الطبل لديها ينتقر
فأخبرته أنها ذات خليع***** تجمعه لـه فأعطاها القطيع

)] |]

شاهد أيضاً

جكين في أدب أهل انيفرار

خلال تصفحى مؤخرا لأحد الكنانيش الأسرية عثرت على بيتين للشاعر المفلق عبد السلام بن أحمدُّ ...

3 تعليقات

  1. Merci mais ces vaches en photos ne sont dans Iguidi .

  2. وخيرت اب عبيدى هذا ياسر امن التعدال نفهنا الله ببركته

  3. جزاكم الله يا شيخنا وأستاذنا علي هذه الدرة النادرة وكتب محمدن بن مناح والدعاء يخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.