الرئيسية / فيسبوكيات / من صفحة البراء بن محمدن على الفيسبوك
الشيخ يعقوب بن عبد اللطيف رحمه الله

من صفحة البراء بن محمدن على الفيسبوك

قضى الشيخ يعقوب ولد عبداللطيف رحمه الله جل حياته في انيفرار متفرغا للعبادة و التدريس ..
كان يحب ان ينفع الناس بماله و علمه و دعائه احب الناس يعقوب لان القلوب جبلت على حب من يحسن اليها و لعل الله احبه فوضع له القبول بين عباده .وكان يعقوب بشوشا لا يلقى احدا الا بش في وجه تلك شيمة من شيمه الكثيرة.
في يوم صيفي من ايام انيفرار العادية صلى يعقوب الضحى و اخذ فراشه الذي يضعه غرب الدار لينام عليه ليعوض بعضا من نومه في الليل الذي يخصصه للقيام .
نام يعقوب وفي بداية غفوته رأى فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم و هي تطلب منه أن يصلي صلاة الميت على احدى بناتها استقيظ يعقوب ..
رجع الي فراشه لكن الامر تكرر ثلاث مرات و لما تكرر ترك النوم .. و امر رجلا ان يذبح له كباشا لاعداد الطعام لضيوف سيأتونه ..
ما ان انتهو من اعداد الطعام حتي توقفت سيارة تحمل جنازة إمرأة و فيها رجال من «اسماليل » و المرأة اخت لأحد الرجال يسمى محمد ولد وداد كانت في «اعزيب » قرب انيفرار .
امر يعقوب نسوة بتجهيز السيدة واعطاهم ثوبا من ثيابه لتكفن فيه وصلى عليها و اكرم القوم وقصص عليهم ما حصل له مع فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
رحم الله يعقوب ونفعنا ببركته و بركة اسماليل الشرفاء.

 من صفحة البراء بن محمدن على الفيسبوك

12718179_815321678594282_8516077287768324798_n

الشيخيعقوب ولد عبداللطيف رحمه الله

 

شاهد أيضاً

أخطاء التحرير.. من صفحة الصحفي عبدالمؤمن بن أحمد

في رمضان من العام ألفين و خمسة عشر شاركت في دورة تدريبية نظمها مركز الجزيرة ...

تعليق واحد

  1. القصة واقعية فعلا والمرأة من اسماليل وهي للتصحيح آمنة بنت حمزة ودفنت مع العالم الورع والمحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم محمذ باب ول داداه -امن علما-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.