الرئيسية / اكليع الغب / الشيخ أحمد بن الفاضل في زيارة الشيخ سيديا

الشيخ أحمد بن الفاضل في زيارة الشيخ سيديا

يقول  العلامة الشيخ أحمد بن الفاضل رحمه الله مخاطبا قطب زمانه الشيخ سيديا رحمه الله:

يـا خـير مـن زار لـلحاجات مـن بعدوا ***و من دنوا فانثنوا عنه بما قصدوا

إنــي مـريـدكمُ سـعـيا أتـيـتكمُ*** فــي مـقصد قـل صـبري عـنه و الـجلد

فــالــقـصـد تــعـلـمـه و الله يــعـلـمـه *** أعـــــده واحـــــدا لــكــنـه عـــــدد

فـالـغوث و الـغـوث لا يـهـلك مـريـدكمُ*** فـإنـه ضــاق ذرعــا بـالـذي يـجد

فـالـغوث و الـغـوث لا يـبقى مـريدكمُ***أضحوكة فـي بـني ديـمان تـنتقد

فـالـغوث و الـغـوث لا يـهـلك مـريـدكمُ*** فـقـلبه وجــل و الـجـسم يـرتـعد

فـإنه جـيفة تـنتابها أسـد الـش*** يـطان و الـنفس و الـهوى و ذي أسـد

إن لم يفز بكمُ إلا الأولى سجدوا ***و جاهدوا النفس بالأموال واجتهدوا

فــأيـن جــودكـمُ و أيـــن مـجـدكـمُ*** هـــذا لـعـمـري زعــم إن يـقـل فـنـد

فـامنن عـلى جـزعي و حـققن طـمعي*** فـأنت لـي والـد كـما أنا الولد

فأجابه  الشيخ سيديا :

إن الـمـشـائـخ أســــد وردة ربــد***تـحـوط أجــريـهـا مــــن شـــر مـــا يـــرد

فليس يخشى على من أدخلوا أبدا*** في سور هماتهم سيد و لا أسد

فـثـق بـنـيل الــذي تـرجـو و تـأمـله*** بـفـضل مــن عـبدوا إذ هـم لـه عـبد

 

 

 

 

شاهد أيضاً

أبيات للعلامة الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله حول التسليم مرتين

أبيات نظم بها العلامة الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله ما جاء في المنتقى على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.