الرئيسية / اكليع الغب / جذاذت من ديوان الجذاذات للأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف (3)

جذاذت من ديوان الجذاذات للأستاذ محمد فال بن عبد اللطيف (3)

فور الكيهيدي:

ويوم كفور الكيهيدي حـــره*** أفاعيه في رمضـــائه تتملـــــــــــــمل

ذهبت إلى منكل به في عصابة*** وقد طاب في تلك العشية منكل

فأصبح منا في امزماز ضحوة*** فريقان مسؤول وآخر يســــــــــــأل

 

رواد المكتب:

أرى مكتبي كالدوش حقا ألا ترى*** له القوم جاءوا بين آت وخارج

وما همهم والله رؤية طلـــــعتي*** وما همهم إلا قضاء الحوائج

 

الإجمال في الطلب:

لا تلف في طلب الأقوات مغتربا*** فالقوت ياتي أخاه لم يكن يوتى

هذي نصيحة من ايكيد موطنه*** في ارض فوت بعيدا يطلب القوتا

 

أبناء اندر:

اقمنا باندر وهو طلق هــواؤه*** جميل محـــــــياه رحيب فناؤه

بنت صرحه ابناؤه فهو شـامخ*** فابــــناؤه في عزة وبنـــــــــاؤه

لتاه على كل المدائن قد طغـت*** به فهو يمشي سادرا غلواؤه

وللعين في انجاده ما تشــاؤه*** وللقلب في اغواره ما يشاؤه

 

 

الوالي المساعد:

أتيت لهذا الحوض مــا أنـا وارد*** وان نزيل الـحوض مني لواجـــــد

على أن أهل الحوض قوم أعــزة*** كـــرام علوا كل الكرام أماجــــــد

هم جنة الدنيا فأما ترابهـم*** فخصب وأما شعبــهم فمجاهــــــــــــد

فأصبحت فيهم ثالثا لثلاثـة*** أقانيم منها قد تكون واحــــــــــــــــــــد

ولم تر عيني كالمساعد عاطــلا*** تمر القضايا والمـساعد قاعـــــــــد

هو الوثن المنصوب ليس بنافــع*** ولا ضائر لو كان في الــناس عابد

ينادى إلى التقرير إن حان صوغه*** ويدعى إلي التنظيم إن جاء وافد

فينفع في هذا وذا غير أنـه*** إذا عظم المطلوب قل المساعــــــــد”

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

أبيات للعلامة الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله حول التسليم مرتين

أبيات نظم بها العلامة الشيخ محمذباب بن داداه رحمه الله ما جاء في المنتقى على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.