الرئيسية / خصوصيات تاريخية / من شعر الشيخ محمدن بن الشيخ أحمد رحمهم الله

من شعر الشيخ محمدن بن الشيخ أحمد رحمهم الله

قال الشيخ محمدن بن الشيخ أحمد :
[| [(

ألا صُل بحزب الشيخ والشيخ صولة ۞ فأجر الأسود الضاريات تصولُ

وكن مومنابالله فهو إلـــــــهـــــــنــــا ۞ وثق فوثوق المطمـئن وُ صولُ )] |]قال الشيخ محمدن بن الشيخ أحمد :
[| [(

ألا صُل بحزب الشيخ والشيخ صولة ۞ فأجر الأسود الضاريات تصولُ

وكن مومنابالله فهو إلـــــــهـــــــنــــا ۞ وثق فوثوق المطمـئن وُ صولُ
)] |]

وله أيضا:
[| [(

نصب عينيك اجعل سجلَّ القضاءِ۞ذا انقـــــــضاءتفقدأليم العنـــاءِ

وابتدر مقتضى الخطاب امتـــثالا۞لا لخوف كلا ولا لرجــــــــاءِ

هــكذا الرشد كن رشيدا نبيـــــلا۞يقظا لا تكـــن من السفــــــــهاءِ

بيد أن الرجاءَ والخوفَ كــــانا۞منتهى سير كــــــــــــمل الأتقياءِ )] |] وله أيضا:
[| [(

أحمد أني وشيخي من بني عمـــرا۞ربي فأصبحت لا أبغي بهم بشرا

أصبحت فيهم كممطورٍببلدتــــــــــه۞يسر أن جمع الأوطان والمطـــرا

ربيت جسمي بلا أم على صغـــــر۞فدونك القلب مني يشتكي الصغـرا
)] |]

وله أيضا:
[| [(

ما دمتَ بالكسب محجوباً أخي اكتسبِ ۞ممتثلا وامتثلْ عند انـْـتـِفـَا الحُجـُبِ

ما دمت في حيز الإدراك حسبــــــك ذا۞نصحاً وليس على السكران من أربِ

هــذا الرضى والسلوكُ قل وغيرُهــمـا ۞سخط وحال ٌ فلا تحِدْ عن الأدبِ )] |]

شاهد أيضاً

جملة من الفوائد تتعلق بإيكيد

الفائدة الأولى : عاصمة إيكيد في القديم هي بئر أكننت أصله بالبربرية كما في كتاب الآبار ...

4 تعليقات

  1. رحمه الله اد فقد كان بحرا من العلوم وقطبا وشيخا مربيا وله كرامات كثيرة و قد كان مشتهرا بخرق العادة نفعنا الله ببركته

  2. والله ال وخيرت عالم مولان بمحمدن و نفعنا الله ببركته

  3. وخيرت بالعالم العلامة قطب زمانه الشيخ محمدن ولد الشيخ اد علما ونفعنا ببركته وبشعره الذي يخرق العادة

  4. محمدن بن مناح متصفح ومشارك في الموقع ستره الله بستره الجميل،وجميع المسلمين آمين

    وما تعليقي علي ما نشرمن شعر جدنا وشيخ شيو خنا الشيخ محمدن ابن الشيخ احمد ابن الفاضل ر حمهم الله ونعفناببركتهم جميعا إلاماقاله بعض الأفاضل عنه، وأظنه العارف بالله الصالح احماده بن محمدو بن أبا رحمهم الله ، حيث :[يقول [ إن أهل اعمر إديقب ،إذا أخذوا الشيخ وأعطوه الجنة ، فلا يقدرون علي مكافأته ، لما سعي اليه من خير لهم في الدنيا والآخرة] وكتب متصفح ومشارك في الموقع غفر الله له ولجميع المسلمين آمين يارب العالمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.