الرئيسية / قراءات أدبية / محمد فال بن عبد اللطيف في التقاعد (رترت)

محمد فال بن عبد اللطيف في التقاعد (رترت)

محمد فال بن عبد اللطيف في التقاعد (رترت)
رترتُ جــــــــــاءت مرحبا رترتُ= صاحبها بالـــــسوء لا ينعت
ذريعة الفساد مــــــــــــــــــسدودة= عنه فلا يُرشـــى ولا يسحت
إن فاته سعي إلى مكــــــــــــــتب= تبقى له السبحة و الــصبحة محمد فال بن عبد اللطيف في التقاعد (رترت)
*
*
*
*

[| [(

رترتُ جــــــــــاءت مرحبا رترتُ= صاحبها بالـــــسوء لا ينعت

ذريعة الفساد مــــــــــــــــــسدودة= عنه فلا يُرشـــى ولا يسحت

إن فاته سعي إلى مكــــــــــــــتب= تبقى له السبحة و الــصبحة

والناس ليست عندهم حـــــــــاجة= فيه فلا حول ولا قــــــــــوة

إن يتقاعد عن طلاب العــــــــــلا= فلا ملام عذره رتــــــــــرت

راتبه قصر على رزقـــــــــــــــه= ورزق من يجري عليهم ستو )] |]

ستو=c’est tout

قال أبيد بن اسنيد مترجما:
[| [(

رترت جات ارترت لـــــجات= مرحب ، سالك من تنــعات

صاحبه بالـــــسوء أ لاتــات = ابســـــــــحتُ ولل رشــوةُ

تهتم الناس ، الــــناس افـــات= من ذاك ، أحبابُ وخـــوتُ

واصحابُ وامنـــين الْفوقــات= شور المكتب سعي افـــوت

يسو ، يبك وقـت ال صلوات= والصبـــــــــيحَ والخُــلُوت

أ لا تركب فيه الــــــــحاجات= لا حـــــــــول ولا قــــووةُ

أ رترت عذر فالــــــمروءات= ما يلتــــــــام أفعذر امـــروة

أ بخلاصُ يغير إكــــــــــافيك= أخـــــــلاصُ حدْ أنُ قـــوت

بالسيف ، أقوت أمــــلِي ذيك = النـــــــاس الِي ينفق ســيت )] |]

شاهد أيضاً

أدب الحش والإستسقاء

وصلت بريد الموقع قطعتان جديدتان في غرض “أدب الحش” كتبهما الشيخ الأديب محمد فال بن ...

2 تعليقان

  1. أقترح ان يقوم فريق الموقع بجمع أدب التقاعد يالشعر الفصيح و العامي والكلمات الشهيرة

  2. في العام 1964 تقاعدت أول دفعة من الموظفين وجاء قرار ” رترت ” مفاجئا وكان من ضمن الدفعة المختار ولد حامد الذي قال :
    ما يفعل الشيخ إذا رترتا = وجاءه رترته بغتتا
    وأدبر الصيف وجاء الشتا..
    وله في نفس المناسبة أبيات أخرى منها :
    وليس ناجٍ منا أي جيل..
    تورية بالناجي ولد المصطف ومحمد جيل فقد تقاعدا معه وتقاعد معه كذلك محمد صالح “الننّ” ول الشيخ أحمد الفالي، ومحمدفال ولد البناني وغيرهم، ومن قبيل المستطرفات يروى أن أحدهم قال لأحمدو باب ولد صلاحي “من باب طوارئ نواكشوط يومها إن ” التاه والننّ وامّفال رتَرْتُو فرد عليه :
    “الناس لكبار ما ايرترتو”
    منقول من “الفيسبوك”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.