الرئيسية / مقالات (صفحه 3)

مقالات

تِـــنْــــدَوْكَــــرَظْ ….. يعقوب بن عبد الله بن أبــُــنْ

كان المتنبى عالما باللغة حافظا للشعر، وقد قيل إن أبا علي الفارسي سأله يوما كم لنا من الجموع على وزن فعلى؟ فأجابه بديهة حجلى ( واحدة الحجال)و ظربى (حيوان قصير القوائم)، قال أبو علي فسهرت ثلاث ليال و أنا أقلب كتبى ودفاترى فلم أعثر على ثالث لهما. وقد و جد ...

أكمل القراءة »

تقييد شوارد الفقه من خلال شعر الحسانية

فكرت في الكتابة عن موضوع جديد لم تطمثه قبلى أقلام المدونين، أقدمه هدية لزوار الموقع المحترمين بمناسبة مرور سنتين على بروزه إلى العالم الإفتراضي، ففكرت ونظرت وقلت لنفسى يا فلُ لا تبعد النجعة، وعليك بالتراث فإنه يحوى علما جما لم يُؤكل بعدُ أكلا لمًا،و لا شك أن فيه مواضيع لم ...

أكمل القراءة »

نعانى من دخان المجموعة الحضرية

روي أن أمير المومنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه لقي رجلا فساله عن اسمه فقال إن اسمه جمرة و أنه بن شهاب من الحرقة ثم من بني واقد و أن مسكنه بذات لظى من حرة النار و اسم فرسه ضرام و كانت كنيته كذلك من أسماء النار أو أوصافها ...

أكمل القراءة »

ذاكرة الحواس ..ثلث من المعرفة

يبدأ الحديث عن المعرفة بالحديث عن اللغة التي هي مصدر أفكارنا وخيالنا وتصورنا ومحيط إدراكنا وفيها نعيش الحياة جملة، فلا وجود في ذهن الانسان خارج اللغة.. وليس الواقع بنية مادية بقدر ما هو بنية لغوية تنشأ من تشابك الكلمات وترابطها مشكلة الحقول الدلالية للمعرفة ـ حسب نظرية ـ وورف وسابير. ...

أكمل القراءة »

من تاريخ الخيل في موريتانيا

كانت عتاق الخيل في موريتانيا مصدرا للفخر ورمزا للقوة وتجسيدا للسلطة، كانت تعدو في سهول الحوض وتيرس ضَبحا، وتوري بسنابكها حجارة أودية آدرار وتگانت والعصابة قَدْحا، وتغير في مرابع البراكنة والترارزة وفوتا صُبْحا، وتثير هنا وهناك وهنالك نقعا. كانت عناية الموريتانيين بخيولهم كبيرةً وكان مُلاكُ الخيل إذا حل يوم 29 ...

أكمل القراءة »

القول المبسوط في مسألة تقسيم نواكشوط د.محمد فال الحسن ولد أمين

الحمد لله، وبعد فأحمد الله إليك أيها القاري، على نعمه السوابغ السواري، فقد جعل لنا دستورا، نسطر فيه القواعد تسطيرا، ومنحنا مدينة عاصمة، وجعل أفئدة الناس فيها هائمة، يحجون إليها حجا، ويملأون مناكبها التسعة ثجا وعجا، أما ما سألتني من شأن التقسيم، فاعلم هداك الله الصراط المستقيم، أن لولي الأمر ...

أكمل القراءة »

لا رجال إلا شفيرات المذرذرة.. بقلم يعقوب بن عبدالله بن أبـــن

كنت أسير على الطريق الجديدة الرابطة بين “المذرذرة” و الجديدة، فلاحظت مرور العديد من سيارات النقل التى لا أعرف أصحابها و لم أتعود بعدُ على شكولها في تلك الربوع (باصات صغيرة سيارات رينو 21 …) ، فجالت في خلدى بعض الخواطر والنكت المرتبطة بتاريخ طريق المذرذرة تكند، فقمت بتسجيل بعضها ...

أكمل القراءة »

قراءة فى أدب “سنياتير” دراسة مقارنة يعقوب بن عبد الله بن أبُـــنْ

تمهيد يكاد الأصل اللغوي لكلمة “التوقيع” يتفق فى معظم المعاجم العربية على معنى واحد، و إن اختلفوا فى بعض الزيادات، ففى القاموس المحيط أن التوقيع هو المطر إذا أصاب بعض الأرض و أخطأ بعضها. و بأنه ما يُوقَّعُ فى الكتاب ويعنى إلحاقُ شيء به بعد الفراغ منه. و يزيد صاحب ...

أكمل القراءة »

منهج بنى ديمان في الشعر …. يعقوب بن عبدالله بن أبُـــنْ

يتفق النقاد الوطنيون و المهتمون بالأدب على تذوق و استحسان شعر أهل “إيكيد” عموما، ويطربون خصوصا للنصوص التى جادت بها قرائح شعراء بنى ديمان . فقلّ أن يخلوَ سمر أدبي أو ندوة علمية من قراءة في شعر أدبائهم المعروفين، كَـدُرَرِ امحمد بن احمديوره أو غُـرَرِ يكوى بن أحمد ميلود أو ...

أكمل القراءة »

قراءة في شعر مجالس “الشـّعار” (الجزء الثاني)

مجالس″ الـگبلة” أولا: تمهيد يرى الجاحظ أن الشعر العربي وُلد ناضجا في القرنين الذين سبقا هجرة المصطفي صلى الله عليه وسلم، ومن اللافت للنظر أن هذا الشعر كان يتوارث كأي صبغة وراثية تحملها الجينات العربية آنذاك ، فالمهلهل خالُ امرئ القيس وجدُّ عمرو بن كلثوم لأمٍ، والمرقش الأكبر ( عوف ...

أكمل القراءة »