الرئيسية / تأملات

تأملات

حديث الروح. بقلم ديدي النجيب

حديث الروح ……….عن صدمة الروح الموت ذلك الشيئ المخيف في تصور بعض الأحياء ليس فراقا.فعليا..وليس البداية.. هكذا شعرت الروح وهي ترتقي سلم الغيب قاصدة سكون البرزخ.. فرغم أنها من عالم آخر إلا أنها في البداية دخلت في حيرة كبيرة ولم تتمالك نفسها حتى أنها لم تستطع أن تقف على قدميها ...

أكمل القراءة »

ديدى النجيب يكتب بعث مكان في إنسان…

عرفته رجلا واحدا يسكن بين كثبان من رمل موحشة، بعيدا عن كل دلالات التعالي والكبر والرقي. لم يبتعد حين أراد أخذ العلم في صغره..أو قل أنه لم يذهب إلى غيره.. كان إذا ذكر اسمه في المحافل العلمية والفكرية نظر ذوو المكانة إلى بعضهم شزرا ،  وكادت قلوبهم تبلغ الحناجر، فله ...

أكمل القراءة »

ازروكية” الافتراضية

كل يوم بعد يوم يقترب منا عالم الافتراض كما نقترب منه، ويصبح مألوفا كأي غرفة من غرف منزلنا ندخلها لمختلف الأغراض. ومع تقدم الزمن واستمرار التصادم بين طبيعة الإنسان و احتكاكه بالناس في الواقع وبين شخصيته في عالم تمثله به صورة وكلمات يرسلها إلى غيره، تولد ثقافة اجتماعية جديدة تأخذ ...

أكمل القراءة »

رسالة من مفردات رمضان

لكل ظرف من ظروف حياتنا العادية مجموعة من المفردات تتعلق به نفسيا واجتماعيا، وترتبط به عادة وذهنيا، حتى نغوص في أعماق البحث والتنقيب عن وجود علاقة أصلية أو فرعية أو وضعية تجمع بين ذلك الظرف وهذا المعجم السياقي الملصق به، فكل ما أهل رمضان,لكل ظرف من ظروف حياتنا العادية مجموعة ...

أكمل القراءة »

ميلاد النص بين فضول المعلقين ورغبة الكاتب

النص مضغة من الكاتب تولد قبل الكتابة بعصور من الصمت، ويأخذ ميلادها وخروجها لعالم القراءة برهة من التردد بين أفق المتلقي واصطدام الكاتب بأطراف البنية الواقعية. وترافق عملية ميلاد النص في البنية التصورية للإنسان جملة من الانزلاقات ترسو بعدها سفينة الكائن الجديد بين الحالة النفسية للكاتب وجملة الألوان المعرفية التي ...

أكمل القراءة »

كيف نضع حواجزا وجودية داخل البنية الواقعية؟

تتسع مساحة البنية الواقعية التي نمارس بها وجودنا كلما استعت ثقافتنا وزاد وعينا بالكون وزادت حماستنا للمعرفة، وللابحار في المقارنة بين أبجدية الواقع وتجلياته وبين ما يسكننا من أبنية تصورية عن منحنيات الزمن، حين نمنح أنفسنا وقتا متسعا لمطابقة الوجود والمعرفة لدراسة نقاط الاختلاف والتباين بينهما؛ والتي يتجسد أغلبها في ...

أكمل القراءة »

صناعة إنسان على يد إنسان غير “نعسان” !

أدركت وأنا في جلسة المساء بين جماعة من الأصدقاء أن إنسان اليوم بدأ يفقد جزءا من وجوده و”أنسنته” بفعل عالمه الافتراضي، وبدأ تعلقه بالافتراض واهتمامه بتفاصيله تحجبه عن واقعه الذي بين يديه، ومضى يزاحم البنية النمطية لديه عن الحياة ويزاحمها في ذهنه. نعم لقد رمتني الحيرة في إحدى متاهاتها وأغلقت ...

أكمل القراءة »

تزاحم العوالم

تزاحم العوالم خلال حياتنا الجادة نعيش عدة عوالم مختلفة بين يقظتنا ونومنا، ومنا من يشعر تزاحم تلك العوالم بحدة، حتى أنه ليبصر ذلك التعاقب في حيثيات واقعه وجسمه وما حوله، وتذهب به العوالم أحيانا حتى يخرج من الدنيا، وهو ينظر ويمسك بوجوده في العدم. وتعيده فرضيات الحياة ومستلزماتها لليقظة والوعي ...

أكمل القراءة »

الحياة في الدنيا

بين مقامات الأكوان تتجلى حقائق الانسان في حضرة العيان، فتحجب الحادثية والظروف ما يحجبان. ويبقى ضباب ثائر بين الحيرة والصمت، يشعره بعضنا ويتجاوزه الآخر . سأتجاوز الدنيا إلى الحياة لأصف فترة من الوجود تتجلى في لحظات من الحقيقة والجمال والألم والجد والشك واليقين تتعاقب علينا جميعا ونشاهدها في الآخر. ونتوقعها ...

أكمل القراءة »

نظرة على حقيقة الموت

هي حقيقة من تلك الجرع المريرة التي نبتلعها يوميا وغصبا عنا ونزيح بعض طعمها بقطع من المألوف وفينة من النسيان، حتى نعيش وجودنا بهدوء، فنحن على يقين أنها نهاية كل أبناء جلدتنا..ونهاية كل مخلوق.. لكنها ليست النهاية .. بل هي البداية..! لا توجد منطقة من الوجود تستعصي على اللغة فاللغة ...

أكمل القراءة »