موقع أخبار انيفرار

الشيخ عبد الفتاح ولد أحمد سالم ولد بيباه يستقبل نجل الشيخ ابراهيم انياس

الجمعة 20 آذار (مارس) 2015

وصل زوال الأحد 15ـ03ـ2015، إلى مدينة المذرذرة الشيخ محمد الأمين بن الشيخ إبراهيم نياس في زيارة للمدينة هي الأولى له، وذلك بدعوة من الشيخ عبد الفتاح ولد أحمد سالم ولد بيباه.

وتم تنظيم حفل استقبال كبير بحضور عدد من الشخصيات وأعيان المدينة.

وفور وصوله إلى مقر الزاوية التيجانية في المذرذرة، استقبل الوفد بالطبول، وسط احتفاء المستقبلين باليوم الذي وصفوه بالتاريخي.

وعبّر الشيخ عبد الفتاح ولد أحمد سالم ولد بيباه في كلمة له بالمناسبة، عن سروره بهذه الزيارة، مؤكدا أن أهل المذرذرة خرجوا ليرحّبوا بنجل شيخ الإسلام.

الشيخ عبد الفتاح يلقي كلمة ترحيبية

وأكد الشيخ عبد الفتاح أن الزيارة تذكّر بزيارة سابقة قام بها الشيخ إبراهيم نياس لموريتانيا، داعيا الله أن تكون زيارة خير وبركة على المنطقة.

وقال الشيخ عبد الفتاح ولد أحمد سالم ولد بيباه، إن مريدي الشيخ انتظروا هذه الزيارة كثيرا، متحدثا عن مناقب الضيف الكريم الزائر.

وعبّر الشيخ محمد الأمين بن الشيخ ابراهيم نياس عن سروره بهذه الزيارة، قائلا إنها تهدف إلى التلاقي في الله وتجسيد المحبة في الله، مشيرا إلى أن الشيخ إبراهيم أوصى بهذه الزيارات.

وعبّر الشيخ محمد الأمين عن سروره بمظاهر الفرح وحسن الاستقبال التي كان موضعا لها ووفده المرافق.

الشيخ الحاج المشري

وقد شهد الحفل إلقاء بعض القصائد الترحيبية، كان من أبرزها "طلعه" من الأدب الشعبي للأديب والشاعر المعروف بيباه ولد أحمد سالم ولد بيباه، في حين تولى الإنعاش الأديب الكبير أحمدو ولد أبن.


وقام الوفد بزيارة لمقبرة المدينة للترحم على شيخ الزاوية التيجانية في المذرذرة الشيخ حومللّ ولد لمرابط، قبل أن يغادر المدينة متجها إلى تكند.

ويرافق الشيخ محمد الأمين بن الشيخ إبراهيم نايس وفد من أكابر الطريقة التيجانية على رأسهم الشيخ المعروف الحاج المشري، والشيخ التيجاني ولد السيد، وأبناء الشيخين.

كما وصل وفد رفيع المستوى من قرية ببكر . يتقدمه الخليفة الكبير العارف بالله سيدي و مولاي الشيخ ولد خيري و يضم رجالا أجلاء منهم إمام التراويح في جامع الشيخ بكولخ و القارئ عبد الله ولد الرباني و الرجل الصالح المقدم البركة العالم الأديب محمدو يحيى ولد خيري و غيرهم من الأفاضل.
كما خصص ساكنة أحسي أهل باب الدين استقبالا رائعا عفويا وحارا للضيف الكبير حين اصطفوا رجالا ونساءا على جانبي الطريق يحيونه بالطبول و الزغاريد رغم أن جميع من في لحسي من مريدي الشيخ كانوا موجودين في الزاوية في المذرذرة.

المصدر : موقع المذرذرة اليوم


التعليقات:
مشاركتك

كل الحقوق محفوظة لأخبار انيفرار 2013

عدد المتصفحين الآن 3